المؤتمر نت - أدان المؤتمر الشعبي العام الاعتداء الذي استهدف إدارة مجموعة شركة رجل الأعمال عبدالجبار هائل سعيد رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات هائل سعيد أنعم، وكذا اختطاف محمد منير أحمد هائل في مدينة تعز

المؤتمرنت -
المؤتمر يدين استهداف بيت هايل
أدان المؤتمر الشعبي العام الاعتداء الذي استهدف إدارة مجموعة شركة رجل الأعمال عبدالجبار هائل سعيد رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات هائل سعيد أنعم، وكذا اختطاف محمد منير أحمد هائل في مدينة تعز.

وقال بيان صدر عن المؤتمر الشعبي العام أمس: إن ما تعرض له الأخ عبدالجبار هائل سعيد من تقطع في منطقة سمارة بمحافظة إب ونهب محتويات سيارته.

وأضاف:" كما يدين اختطاف محمد منير احمد هائل في مدينة تعز".

وقال بيان المؤتمر الشعبي العام: إن ارتكاب هذين العملين المشينين يعبر عن نفسيات مريضة لا تستطيع العيش إلا في مستنقع الفوضى.

وأشار إلى أن الجريمتين وتزامنهما يأتيان في إطار استمرار الاستهداف لمحافظ تعز الأخ شوقي هائل وتشديد الضغوط عليه بعد فشل الفوضويين في كسر التفاف أبناء تعز مع جهود المحافظ الرامية على استعادة الأمن خصوصاً في عاصمة المحافظة.
وأعرب البيان عن تضامن المؤتمر الشعبي العام مع محافظ تعز داعياً حكومة الوفاق وممثلة وزير الداخلية سرعة كشف الجناة وضبطهم تمهيداً لإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع.

وحذر البيان مما وصفها بالقوى الفوضوية ومن يقف وراءها من المساس بالشخصيات الوطنية التي لها إسهاماتها المشهودة في خدمة الوطن والمواطنين.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 28-سبتمبر-2020 الساعة: 05:16 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/112957.htm