المؤتمر نت - أراد رجل أسترالي أن يفاجئ زوجته، فتعرى وحشر نفسه في الغسالة، لكنه ما استطاع الخروج إلا بعد الاستعانة بالشرطة ورجال الاطفاء، الذين استخدموا الزيت لإخراجه.

المؤتمرنت -
اختبأ عاريًا في غسالة ليفاجئ زوجته فاستخدمت الشرطة الزيت لإخراجه
اضطرت الشرطة الاسترالية في ولاية فكتوريا إلى استخدام الزيت لإنقاذ رجل أخفى نفسه عاريًا في الغسالة، لكي يفاجئ زوجته.

واستمرت عملية الانقاذ باستخدام الزيت 20 دقيقة، قبل أن تتمكن الشرطة في مدينة موروبنا الاسترالية من اخراج الرجل، الذي بذل مجهودًا اكروباتيًا كبيرًا ليحشر نفسه داخل الغسالة من دون أن يفكر في طريقة الخروج.

وقالت ميشيل دي اراغو، الرقيب في شرطة المنطقة، لصحيفة شبرتون نيوز المحلية: "إن الرجل تمكن من حشر نفسه بطريقة كنا معها قلقين على صحته وسلامته". واضافت أن الرجل خطط لمقلب أراد أن يفاجئ به زوجته، لكنه بدلًا من ذلك أحرج نفسه، لا سيما منظره عندما أُخرج كما ولدته أمه، لكن بجسد صُب عليه الكثير من الزيت لتيسير انزلاقه خارج الغسالة.

مشاعر مختلطة شارك في عملية الانقاذ رجال اطفاء ومسعفون وضباط شرطة، نقلوه إلى المستشفى فيما كانت الزوجة تراقب بمشاعر مختلطة بين الغضب والشفقة والقلق والضحك، من دون أن يعرف أحد ماذا كانت تبيت له حين يعود إلى البيت.

وقالت متحدثة باسم شرطة ولاية فكتوريا الاسترالية إن خدمات الطوارئ تلقت استغاثة للتوجه إلى منزل في المنطقة، حيث كان رجل في العشرين من العمر يحتاج إلى مساعدة بعد أن وجد نفسه محصورًا في غسالة.

ونقلت صحيفة غارديان عن المتحدثة قولها إن الرجل نُقل إلى المستشفى لوضعه تحت المراقبة الطبية.

ويبدو أن العام 2014 دُشن بعمليات انقاذ تكررت فيها حوادث ترتبط بغسالة البيت. ففي 3 كانون الثاني (يناير)، حشرت فتاة اميركية نفسها في غسالة ولم تتمكن من الخروج، حين كانت تلهو مع اطفال آخرين بلعبة الاستغماء.

واستُخدمت الزبدة في محاولة لاخراجها قبل أن يتمكن رجال الاطفاء من انقاذها.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 25-سبتمبر-2020 الساعة: 06:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/114132.htm