المؤتمر نت - دشنت المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والإرهاب (كفاح ) أمس الخميس زيارتها الميدانية لتفقد أحوال السجناء وتلمس همومهم ومعاناتهم في عدد من سجون محافظات الجمهورية ،

المؤتمرنت -
منظمة كفاح تزور السجن المركزي وتتفقد أحوال السجناء بتعز
دشنت المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والإرهاب (كفاح ) أمس الخميس زيارتها الميدانية لتفقد أحوال السجناء وتلمس همومهم ومعاناتهم في عدد من سجون محافظات الجمهورية ، وقد زار الفريق - برئاسة الأستاذ/ عبدالملك عبدالاله العصار رئيس المنظمة وعضوية الأستاذ /عارف الشرجبي الأمين العام المساعد والمحامي طارق الشرعبي رئيس فرع تعز وعدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة في المحافظة -السجن المركزي بمحافظة تعز وأطلع على هموم ومعاناة السجناء في إطار زيارته الميدانية ووقف على حجم المعاناة التي يواجها السجناء داخل السجن بسبب الازدحام الذي يفوق الطاقة الاستيعابية للسجن بثلاثة أضعاف مما هو مسموح به.

وأشار رئيس الفريق الأستاذ /عبدالملك العصار إلى ان الطاقة الاستيعابية للسجن هي (600 ) سجين بينما المتواجدين بداخله بلغ عددهم بحسب الاحصاءات المسجلة إلى (1800 ) سجين وان السجناء معرضين للاختناق بسبب زيادة الطاقة الاستيعابية سالفة الذكر وذلك لعدم البت في قضايا الكثير منهم نتيجة للتطويل في إجراءات التقاضي وإضراب قضاة المحاكم عن القيام بواجبهم القضائي استجابة لدعوة نادي القضاة الى مواصلة الإضراب دون مراعاة ظروف السجناء وما يتعرضون له من اهمال داخل السجون .

مؤكدا بأنه تبين للفريق من خلال الاطلاع على عدد من الأحكام القضائية حجم الظلم الذي يتعرض له المحكومين لعدم وجود ضوابط العدل والإنصاف والتدقيق في القضايا قبل إصدار الأحكام ضد الضعفاء من المحكومين بسبب قوة نفوذ خصومهم وسيطرتهم على بعض الحكام بالترهيب والترغيب والهيمنة التي يتمتع بها أولئك النافذين حد تعبير عدد من السجناء.

لافتا الى أن الفريق تسلم عددا من صور تلك الأحكام الصادرة والاطلاع على أولويات القضايا التي استند عليها القضاة في إصدار أحكامهم وسيتم اطلاع الرأي العام عليها في وقت لاحق .

وحملت المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والإرهاب ( كفاح ) نادي القضاة وأعضاءه المسئولية الكاملة عن النتائج التي قد تترتب عن استمرار إضرابهم وما يتعرض لها السجناء من ظلم ومعاناة داخل السجون نتيجة اللا مبالاة وعدم الشعور بالمسئولية كونهم بمثل هكذا تصرفات ينتهكون حقوق الإنسان وأدميته بما يتعارض مع الدستور والقوانين اليمنية والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019 الساعة: 05:14 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/116422.htm