المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
أغنية الزفاف تعيد زوجة للحياة من غيبوبة
استعادت زوجة وأم لأربعة أبناء وعيها بعد دخولها في غيبوبة طويلة، وذلك بعدما ذهب زوجها ليلقي عليها النظرة الأخيرة ويودعها على أنغام أغنية زفافهما، فإذا بها تعود للحياة مجدداً بعدما أكد الأطباء أنه لا أمل في شفائها وتوقعوا وفاتها في أي لحظة.

وبحسب ما ورد في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد تعرضت ماريا نايل، البالغة من العمر 48 عاماً، لحالة إغماء أثناء الاحتفال بعيد ميلاد زوجها الـ46، لتصاب بعدها بسكتة دماغية في الطريق للمستشفى، وتم وضعها على أجهزة الإنعاش، بينما أخبر الأطباء أسرتها أن يتوقعوا الأسوأ.

ورغم محاولات أبنائها (3 أولاد وبنت) المضنية لاستعادتها من غيبوبتها، على مدار سبعة أيام، إلا أنها لم تستجب وظلت في حالة موت إكلينيكي.

صورة زفاف ماريا وستيف

وفي اليوم السابع، قرر زوجها ستيف أن يسمعها الأغنية التي رقصا عليها أثناء حفل زفافهما منذ أكثر من 21 عاماً، فإذا بالمفاجأة تحدث. فقد بدأت ماريا تظهر بعض علامات الاستجابة المتمثلة في تحريك ذراعها مع تحريك بسيط لرأسها.

ونقلت الصحيفة عن ابنتها كرستي (20 عاماً) قولها: "لقد ظل أبي بجانبها يسمعها أغاني زفافهما وهو يبكي، وكانت المفاجأة أنها حركت ذراعها اليمنى وقامت بتحريك رأسها بعد أن كانت غائبة عن الوعي تماماً، فسعدنا جميعاً ولم نصدق تلك المعجزة".

ثم بدأت ماريا تظهر تحسناً تدريجياً، ثم فتحت عينيها في اليوم الثامن. ثم استطاعت أن تمسك بالقلم وتكتب ما تشعر به وتتبادل الحديث مع أفراد أسرتها عن طريق الكتابة.

وخلال أسبوعين، استعادت ماريا قدرتها على الحديث.

ماريا وستيف

وعبر زوجها ستيف عن سعادته قائلاً: "لا أستطيع التعبير عما يدور بداخلي.. فهي شريكة حياتي، فقد كنا قريبين جداً من بعضنا البعض ولم نفترق أبداً.. لقد غير هذا الموقف حياتنا".

وعلى الرغم من التقدم الذي تحرزه ماريا إلا أن الأطباء أخبروا أسرتها أنها ستظل عاجزة عن الحركة طوال عمرها.

ويعكف زوجها ستيف الآن على جمع تبرعات لإجراء تعديل في منزل الأسرة حتى يصلح لإقامتها فيه، إذ سيحول الدور الأرضي لمكان قابل للحركة فيه بالكرسي المتحرك الذي تلازمه ماريا حالياً.
العربية نت
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 06:21 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/116723.htm