المؤتمر نت - ونلتزم التزاماً تاماً بعدم الطعن فيما سيتوصل إليه الأخ رئيس الجمهورية والأخ رئيس الوزراء المكلف.

المؤتمرنت -
(المؤتمرنت) ينشر نص اتفاق تفويض تشكيل الحكومة

وقعت الأحزاب والمكونات السياسية امس على اتفاق يطلب من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء المكلف/خالد بحاح تشكيل حكومة كفاءات وطنية وفقا للمعايير المتفق عليها في وثيقة السلم والشراكة الوطنية.

وأكدت الأحزاب والمكونات السياسية التزامها التام بعدم الطعن فيما سيتوصل إليه الأخ رئيس الجمهورية والأخ رئيس الوزراء المكلف، وكذا التزامهم بتقديم كافة الدعم اللازم، بما فيه الدعم الإعلامي، للحكومة الجديدة التي سيتم الإعلان عنها.

وفيما يلي نص الاتفاق:


نحن الأحزاب والمكونات السياسية الموقعة أدناه نطلب من الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، والأخ رئيس الوزراء المكلفخالد بحاح تشكيل حكومة كفاءات وطنية وفقا للمعايير المتفق عليها في وثيقة السلم والشراكة الوطنية: " النزاهة، الكفاءة، والتحلي بالخبرات اللازمة للحقائب الوزارية، والتزام حماية حقوق الإنسان وسيادة القانون والحياد في إدارة شؤون البلاد"، وبما لا يخالف كل بنود وثيقة السلم والشراكة الوطنية، وعلى وجه الخصوص الفقرة السابعة (7) والثامنة (8) من البند الثاني، وروح التشاور بين جميع الأطراف الموقعة على وثيقة السلم والشراكة، بما يخدم المصلحة الوطنية العليا.

ونلتزم التزاماً تاماً بعدم الطعن فيما سيتوصل إليه الأخ رئيس الجمهورية والأخ رئيس الوزراء المكلف.

كما نلتزم بتقديم كافة الدعم اللازم، بما فيه الدعم الإعلامي، للحكومة الجديدة التي سيتم الإعلان عنها.

التوقيع :


حسن محمد محمد زيد حزب الحق

د. أحمد عبيد بن دغر المؤتمر الشعبي العام

عبدالوهاب الآنسي التجمع اليمني للإصلاح

محمد محمد عبدالله الزبيدي حزب البعث العربي الاشتراكي

يحيى منصور أبو أصبع الحزب الاشتراكي اليمني

عبد العزيز أحمد جباري حزب العدالة والبناء

محمد سليمان محمد السمان حزب الرشاد

نبيل عبدالله الوزير اتحاد القوى الشعبية

أحمد علي كلز حزب التجمع الوحدوي

صالح علي الصماد أنصار الله

ياسين عمر مكاوي الحراك الجنوبي

شايف عزي صغير التحالف الوطني الديمقراطي

د.عبدالله محمد دحان التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري

• المصدر: سبأ
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 03-يونيو-2020 الساعة: 09:03 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/119754.htm