المؤتمر نت - قال الناطق الرسمي باسم المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي عبده الجندي: شتان بين رئيس مستقيل يناشد العالم بتوجيه أعنف الضربات الجوية

المؤتمرنت -
الجندي يعلق (بين مناشدة الزعيم صالح ونواح المستقيل هادي)
قال الناطق الرسمي باسم المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي عبده الجندي: شتان بين رئيس مستقيل يناشد العالم بتوجيه أعنف الضربات الجوية لشعبه، حتى يقبل صاغراً بعودته إلى الحكم، وبين رئيس سابق ورئيس أكبر حزب وتنظيم سياسي يناشد العالم وفي مقدمتهم الدول الخليجية وأعضاء مؤتمر القمة السادسة والعشرين لجامعة الدول العربية بأن يوقفوا الضربات الجوية على الشعب اليمني الصابر والصامد بوجه التحديات.

وتابع الجندي أن الشعب اليمني جارت عليه الظروف وتراكمت عليه المصائب بصورة تدعو إلى توفير ما هو ضروري من الأمن والاستقرار ومن التنمية الاقتصادية التي تسد رمق جوعه.

ووفق وكالة "خبر" للأنباء، أشار الجندي إلى أنه يجب أن نستفيد من ما قاله زعيم النازية هتلر الملقب بالفوهرر في إجابة على سؤال من هم أحقر الناس، ورد بان أحقر الناس هم أولئك الذين طلبوا منه وساعدوه على الاستيلاء على شعوبهم.

وأضاف: أولئك الذين احتفلوا فرحاً بقصف اليمن، عليهم أن يتعظوا ويكفوا عن التبرير لهذا العدوان القاتل للطفولة والمرأة والشيخ وكل مناحي الحياة.

وكان الرئيس السابق رئيس المؤتمر الشعبي علي عبدالله صالح ناشد في كلمة ألقاها مساء السبت على شاشة التلفاز بوقف الاعتداء والهجمات على الشعب اليمني من قبل التحالف العربي.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 08-أغسطس-2020 الساعة: 08:33 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/121721.htm