المؤتمر نت - وأفاد المخلافي والنائب للشؤون المالية عادل سعيد العطاس في مؤتمر صحفي اليوم بصنعاء أن خسائر الشركة وصلت خلال الأسبوعين الماضيين إلى 11 مليون و 404 آلاف دولار.

المؤتمر نت- هشام سرحان -
هادي يعاقب 8500 مواطنا خارج اليمن ويكبد الافتصاد الوطني خسائر فادحة
ذكرت الخطوط الجوية اليمنية أن الحظر المفروض على طائراتها المتواجدة في جيبوتي وأديس ابابا ومنعها من الحركة جاء اثر طلب لوزير خارجية الرئيس المستقيل هادي الدكتور رياض ياسين لدى الامم المتحدة .

وافادت أن ياسين تقدم بطلب الى الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون وذلك عبر المندوب الدائم لليمن لدى الامم المتحدة خالد اليماني ، موضحا ان بان كي مون قد وجه بمنع تشغيل الطائرات التابعة للخطوط الجوية اليمنية .

وكشفت عن مساعي لياسين لدى الطيران الهندي وطلبه الامتناع عن نقل اليمنيين العالقين في عدد من المطارات الخارجية غالبيتهم سافروا لغرض العلاج .ويعيش اليمنيين العالقين في العديد من المطارات الخارجية ظروف معيشية صعبة. ونفت الشركة أن تكون مشكلتها مع الاتحاد الدولي للطيران "اياتا" وأكدت أنها لازالت عضوا فيه وان المشكلة تمثلت في ايقاف تشغيل الطيران اليمني الامر الذي أسفر عن توقف مبيعات التذاكر كما كبد الشركة خسائر كبيرة.

وأشارت إلى أن الحظر تسبب أيضا في عدم تمكن الشركة من إعادة اليمنيين العالقين خارج البلاد ويصل تعداد العالقين في المطارات الخارجية 8530 مسافر من الحاجزين لدى الخطوط اليمنية.

الجدير بالذكر ان الخطوط اليمنية نقلت طائراتها الى دولة جيبوتي منعا لتعرضها للقصف من قبل العدوان السعودي وذلك عقب تلقيها تحذير من شركات التامين برفع الغطاء التأميني وأمهلت الشركة أسبوع لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية الطائرات المتواجد معظمها في مطار صنعاء.

واستعرضت الخطوط الجوية اليمنية اليوم في مؤتمرا صحفيا الحقائق حول منعها من ممارسة نشاطها في اعادة المواطنين اليمنيين العالقين في مطارات العالم الى وطنهم والوضع الذي تمر به الشركة والاضرار التي لحقت بها والخسائر التي تكبدتها جراء الحظر الجوي المفروض على البلاد ومنع طائراتها المتواجدة في جيبوتي .

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية اليمنية للشئون التجارية محمد عبدالحميد المخلافي أن وضع الخطوط اليمنية كناقل وطني وضع صعب جدا وتتطلب تضامن الجميع مؤكدا أن حجز الطائرات يعد اجراء تعسفي وقرار خاطئ مضيفا أن وزارة المالية تعمل على استئجار طائرات لنقل اليمنيين العالقين في المطارات الخارجية في الوقت الذي تمنع طائرات اليمنية من العمل .

ونوه أن الاثر مباشر على الخطوط الجوية اليمنية حيث ان طبيعة عملها تجارية ولاعلاقة لها بالسياسة وتقدم خدمات للمسافرين من والى اليمن .

وسعت الشركة من اجل الحصول على تصاريح من التحالف لإخراج الطائرات من المطارات اليمنية خصوصا مطار صنعاء وذلك تحت مبرر اخلاء الاجانب لكنها فؤجئت فيما بعد بمنعها من الحركة تحت مبرر تعليمات عليا اتضح مؤخر أن من يقف وراءها وزير خارجية الرئيس المستقيل.

واكدت الخطوط اليمنية أنها بصدد اعادة طائرتين كانت مستأجره لهما من شركات اجنبية وذلك بسبب الاخلال بشروط العقد المبرم بين الطرفين والتي من ضمنها عدم الانتظام في دفع الايجار اضافة للمخاطر الامنية ورفع الغطاء التاميني على الطائرات من قبل شركات التامين.

وتتوقع الشركة عدم قدرتها على دفع رواتب 4ألف موظف في حلول الشهر القادم اذا استمر الحال على ماهو عليه اضافة الى اعلان افلاس الشركة.

وأفاد المخلافي والنائب للشؤون المالية عادل سعيد العطاس في مؤتمر صحفي اليوم بصنعاء أن خسائر الشركة وصلت خلال الأسبوعين الماضيين إلى 11 مليون و 404 آلاف دولار.

وتوقع المخلافي والعطاس ارتفاع خسائر الشركة إذا استمر الحظر لمدة شهر إلى 21 مليون و49 الف و918 دولار .
وأوضحا أن اليمنية في حال عدم نجاح اتصالاتها لرفع الحظر عن طائراتها المحتجزة في جيبوتي ستعمل على استئجار طائرات أخرى لتسيير رحلات نقل العالقين اليمنيين.

فيما بين نائب مدير عام الشئون الفنية حسن الحوثي أن الشركة بصدد إعادة طائرتين من أسطولها الذي يضم ست طائرات منها أربع ملك للخطوط الجوية اليمنية . وقال " الخطوط الجوية اليمنية أخلت بأربعة شروط من الاتفاقية مع الشركة المالكة للطائرتين المتضمنة عشرة شروط تمثلت بعدم قدرتها على تشغيل رحلاتها وعدم سيطرتها على جدول رحلاتها وخطورة التأمين في اليمن بالاضافة الى عدم دفع الاجور بشكل منتظم مما يمكن الشركة المالكة بشكل اجباري من استعادة طائراتها في أقرب وقت ممكن".

وأوضح أن أسطول الخطوط الجوية اليمنية كان يضم عام 2011م عشر طائرات رجع منها ثلاث طائرات للشركة المالكة نظرا للأوضاع الأمنية آنذاك، فيما تعطلت طائرة واحدة ليتبقى عدد طائرات الأسطول ست، ما دفع الخطوط الجوية لاستكمال كافة الاجراءات لاستئجار طائرة كويتية، إلا أن الجانب الكويتي بعد استكمال كافة الاجراءات ودفع المبلغ المتفق عليه رفض الطلب نظرا للاجواء غير الآمنة. من جانبها طالبت نقابة العمال في الخطوط الجوية اليمنية برفع الحظر عن طائرات الشركة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 28-نوفمبر-2020 الساعة: 09:56 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/121914.htm