المؤتمر نت - نظم مركز الاعلام الجامعي، اليوم، في بيت الثقافة بصنعاء، معرضا للافلام الوثائقية القصيرة والفلاشات التي توثق جرائم العدوان السعودي على اليمن تحت

المؤتمرنت -
مركز الاعلام الجامعي ينظم معرضا لتوثيق جرائم العدوان السعودي
نظم مركز الاعلام الجامعي، اليوم، في بيت الثقافة بصنعاء، معرضا للافلام الوثائقية القصيرة والفلاشات التي توثق جرائم العدوان السعودي على اليمن تحت شعار "من تضحياتنا نستمد صمودنا"، وذلك ضمن "معرض الجرائم" الذي اختتم فعالياته برعاية وزارتا حقوق الانسان والثقافة.

وخلال افتتاح المعرض أوضح قاسم العباهي في كلمته عن مركز الاعلام الجامعي ان المعرض يأتي والشعب يمر بمرحلة مهمة من تاريخه وملمة صمود واباء وتحرر من كهنوت جاثم على المنطقة العربية.

وأشار إلى أن المعرض أتى لكشف جرائم العدوان السعودي الغاشم الذي بالغ في وحشيته حتى بلغ ان قتل الاطفال والنساء والمدنيين العزل، وكتم صوت الحقيقة والحرية وطمس الحقائق بما يملكه من أموال وماكينة إعلامية.

من جانبه، استعرض الدكتور حسين الوشلي في كلمته عن الاكاديميين ضد العدوان، الادوات التي استخدمها العدو لتبرير جرائمه على اليمن وعلى رأسها ادعاء مساندة وإعادة الشرعية، موضحا ان نظام آل سعود لا يهمه مصلحة الشعب اليمني وإنما يبحث عن شرعية المبادرة الخليجية وليس شرعية الفار هادي.

وأشار إلى أن السياسة الدولية هدمت حتى واجبات حقوق الانسان، وصارت الولايات المتحدة الامركية تفرض سلطتها على الامم المتحدة والمنظمات الدولية بمختلف توجهاتها.. وقال: "لم يسبق لمجلس الامن ان تدخل في شؤون البلدان وجيوشها، لكن حدوث ذلك في اليمن يعد سابقة على المستوى الدولي".

وعرض خلال المعرض عدد من الافلام الوثائقية القصيرة والفلاشات كشفت حجم الجرائم التي ارتكبها العدوان السعودي ضد الشعب اليمني ومقدراته ومصالحه الحيوية والاستراتيجية.

وجرى في ختام المعرض تكريم عدد من المنظمات والمصورين الذين ساهموا في اعداد الافلام الوثائقية والصور الفوتوغرافية التي توثق جرائم العدوان السعودي.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 27-سبتمبر-2020 الساعة: 08:47 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/123499.htm