المؤتمر نت - اكتشاف أقدم نسخة من القرآن كاتبُها قد يكون عرف النبي محمد

المؤتمرنت-متابعات -
اكتشاف أقدم نسخة من القرآن كاتبُها قد يكون عرف النبي محمد
اكتشف باحثون في جامعة برمينغهام البريطانية أن مخطوطة من القرآن موجودة في مكتبة الجامعة منذ حوالي مئة عام قد تكون هي نسخة المصحف الأقدم على الإطلاق. وتعود المخطوطة التي وجدت في مكتبة الجامعة إلى ما قبل 1370 عاما على الأقل.

وبعد فحصها بتقنية الكربون المشع تبين للباحثين أن صفحات المخطوط ترجع إلى الفترة ما بين 568 و645 للميلاد، وهي الفترة ذاتها تقريبا التي عاش فيها النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي يعتقد أنه عاش ما بين 570 و632 للميلاد.

وبناء على ذلك، توقعوا أن تكون المخطوطة قد كتبت في عهد النبي محمد أو بعد وفاته بسنوات قليلة علما أن فترة الوحي القرآني استمرت بين 610 و632 للميلاد.

وقال ديفيد توماس أستاذ المسيحية والإسلام في جامعة برمينغهام إن "الشخص الذي كتب هذه المخطوطة قد يكون عرف النبي محمد"، مضيفا "قد يكون رأى الرسول. قد يكون سمعه وهو يدعو إلى الدين. وقد يكون أيضا عرفه بشكل شخصي".

وأضاف "الأجزاء من القرآن الموجودة في هذه المخطوطة مطابقة للنص القرآني الذي يقرأه الناس في المصاحف اليوم".

المصدر-وكالات
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019 الساعة: 07:58 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/123957.htm