المؤتمر نت - أكد الشيخ حسين حازب- عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، أن العدوان لن يتوقّف إلاّ بالحوار مع السعودية للعودة إلى العملية السياسية،

المؤتمرنت -
الشيخ حازب: 80٪ من قبائل مأرب ومشائخها مع الوطن وضد العدوان
أكد الشيخ حسين حازب- عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، أن العدوان لن يتوقّف إلاّ بالحوار مع السعودية للعودة إلى العملية السياسية، ومن الطبيعي والمنطقي أن يتحاور من يريد السلام مع من يقاتله وليس مع طرف ثالث.

ولم يستبعد حازب- في حديث نشرته صحيفة "الميثاق": أن تفضي المحادثات التي تتم بين السعودية وأنصار الله، إلى حوار يمني- سعودي، متوقّعاً أن يظهر المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في الأيام القادمة ليكمل مشواره.

وقال: "نصحتهم أن يتفاهموا مع من يقاتلهم، فالحوار مع من يقاتلهم هو الطريق الصحيح للخروج مما وقعوا فيه، لكنهم استمرّوا في الخطأ وهاهم قد بدأوا يمضون في الطريق الصحيح بهذه المحادثات مع أنصار الله".

وأعرب الشيخ حازب عن ثقته في أن الشعب اليمني قادر على الصمود ولا يبخل على وطنه بالتضحيات، على الرغم من أنه لا تلوح في الأفق بوادر انفراجة بعد عام من العدوان.

وأكد القيادي المؤتمري حسين حازب أن مأرب مازالت في حضن الوطن ومع شرعية الوطن والشعب، وأن 80٪ من قبائل مأرب ومشائخها لايزالون مع الوطن وضد العدوان، موضّحاً أن "القوم في صنعاء- أحزاباً وحكومات- تركوا مأرب منذ 2011م إعلامياً وسياسياً وتنظيمياً وسلطة محلية، لحزب الإصلاح حتى أصبحت في نظر الناس كأنها مع الغزاة، وهذا غير صحيح".

ونوّه إلى أنه لا مشكلة مع الشعوب، ودائماً الشعوب تكون ضحية أنظمتها، والأنظمة الخليجية هي أكبر الخاسرين، وعدوانهم على اليمن سيؤدّي إلى تغييرهم مائة في المائة، وستظل العلاقات بين الشعوب علاقات طبيعية وستتم مداواة الجراح.

وأشار الشيخ حازب إلى أن كل مؤتمري وكل وطني شريف يقف اليوم إلى جانب الزعيم علي عبد الله صالح ويتمسّك بقيادته وحكمته وحنكته لمواجهة صلف وغطرسة العدوان الهمجي البربري.. وأضاف: "لن تجد حرّاً شريفاً لديه استعداد أن يفرّط بالزعيم علي عبدالله صالح.. ولن يقبل المؤتمر بمناقشة أي موضوع أو مقترح يتضمن أو يتطرّق لرئاسة المؤتمر قبل أن تنتهي هذه المصائب كلها".

وشدّد على أنه "لو كانوا يفهمون إدارة الأزمة اليمنية حقاً لكانوا اقترحوا وأكدوا على أن بقاء الرئيس السابق الزعيم علي عبدالله صالح هو عنصر رئيسي من عناصر الحل.. عليهم أن يفهموا أن الزعيم صالح جزء من الحل وليس جزءاً من المشكلة".
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 29-مارس-2020 الساعة: 08:44 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/129110.htm