المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

المؤتمرنت -
لبوزة: لن نفرط بوحدتنا ومحاولات تمزيق الوطن فاشلة
أكد الدكتور قاسم لبوزة -نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى-أن الاحتفال بالعيد الوطني الـ27 لقيام الجمهورية اليمنية في ظل التكالب العدواني على اليمن ووحدته، يعزز ويعمق الوحدة الوطنية أكثر وأكثر في الوجدان المجتمعي ويثبت قطعاً أن كل المحاولات اليائسة لتفتيت وتمزيق اليمن مجرد حالات طارئة مكتوب لها الفشل الذريع.

وقال في حوار مع صحيفة "الميثاق": الوحدة كانت ولاتزال الهدف الاستراتيجي السامي للثورة اليمنية الخالد »26 سبتمبر و14 أكتوبر« وتتويجاً لنضالات شعبنا اليمني العظيم ومسار تحوله الوطني الكبير ووفاءً لأرواح ودماء الشهداء والجرحى والمعاقين الذين قدموا أنفسهم ودماءهم فداءً لهذا الهدف العظيم.

وأضاف: من هذا المنطلق لن نفرط في وحدتنا التي عشنا في كنفها في تقدم وتطور وازدهار في شتى المجالات وذابت معها كل الهويات المتناقضة وتجذرت لدينا تجربة ديمقراطية ناهضة وأصبح لليمن حضور إقليمي ودولي.

لافتاً الى أن أعداء اليمن المنضوين في تحالف العدوان ممن كانوا يعمدون الى أدواتهم من العملاء والمرتزقة لإثارة النزاعات والصراعات بين ابناء اليمن الواحد شمالاً وجنوباً، وجدوا اليوم عملاء ومرتزقة جاهزين للبيع، الأمر الذي هيأ لهم الفرصة ليشنوا عدوانهم الغاشم على اليمن..

مشيراً الى أن أولئك العملاء والخونة والمرتزقة الذين باعوا أنفسهم لتحالف العدوان لا يهمهم أن يتمزق اليمن الى مقاطعات طائفية وسلطنات مشائخية، ولا يهمهم أن يبقى جنوب اليمن منطقة مفتوحة للقاعدة وداعش، ولا يهمهم أن تنهار منظومة الدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً لأن كل همهم جني المال المدنس وخدمة أولياء نعمتهم من المحتلين.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 08-أغسطس-2020 الساعة: 08:09 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/137105.htm