المؤتمر نت - هنأ المؤتمر الشعبي العام كافة ابناء شعبنا اليمني العظيم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وذلك في بيان صادر عن المؤتمر بهذه المناسبة .

المؤتمرنت -
المؤتمر الشعبي العام يهنىء الشعب اليمني بحلول شهر رمضان (نص البيان )
هنأ المؤتمر الشعبي العام كافة ابناء شعبنا اليمني العظيم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وذلك في بيان صادر عن المؤتمر بهذه المناسبة .

المؤتمرنت ينشر نص البيان :


بسم الله الرحمن الرحيم





يتقدم المؤتمر الشعبي العام بالتهاني لكل أبناء شعبنا اليمني داخل الوطن وخارجه ، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار والذي يحل على بلادنا وشعبنا وللسنة الثالثة على التوالي وهو يواجه عدواناً بربرياً همجياً وحصاراً جائراً من قبل تحالف العدوان بقيادة المملكة السعودية ، وأمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي.

إننا اذ نهنئ أبناء شعبنا اليمني العظيم بهذه المناسبة الدينية العظيمة ، فإننا نشد على ايادي أبطالنا الميامين رجال الرجال من أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية والمتطوعين المرابطين في مختلف جبهات القتال والذين يذودون عن حياض الوطن وسيادته واستقلاله ويفتدون بأرواحهم حياة الشعب اليمني وكرامته وعزته ،ويسطرون اروع صور البطولة والتضحية والفداء والثبات والصمود، في وجه أعتى عدوان وحشي عرفته الإنسانية في مختلف العصور.

إن المؤتمر الشعبي العام يقدر تقديرا عالياً ثبات وصمود كل أبناء شعبنا اليمني الصابر والصامد ، الذي يواجه كل هذه الوحشية والهمجية بوعي واحتساب ووحدة صف وحرص على أداء المسؤوليات والمهام العامة والخاصة، حيث يؤدي كل يمني دوره ومهامه الرجل والمرأه والشباب والطلاب ذكورا وإناثا كل في موقعه تحت أسوا الظروف الإقتصادية والمعيشية ، ليقدموا للإنسانية نموذجاً رائعاً وغير مسبوق في الصبر والصمود والثبات .

إننا إذ نقدر تحدي أبناء شعبنا اليمني وتحملهم للأوضاع المعيشية الصعبة التي فرضها العدوان الهمجي فإننا ندعو إلى المزيد من التعاون والتكافل والبذل والتراحم وإستغلال هذا الشهر الفضيل لتعظيم وتعميق قيم ديننا الإسلامي الحنيف وأهدافه ومراميه المهذبة للنفوس وبما يجسد قيم التسامح والتصالح والتعاضد والتلاحم المجتمعي ويحفظ دماء اليمنيين ومكتسبات بلادنا وشعبنا المتعايش عبر القرون ويصون منجزات الثورة والجمهورية والوحدة ، وانتهاز فرصة حلول الشهر المبارك لمزيد من البذل والعطاء والتكافل كل حسب قدرته ، وأن يكون أعضاء المؤتمر وحلفائه وأنصاره في صدارة المبادرين لتجسيد تعاليم ونهج ديننا الإسلامي الحنيف ، وضرب أروع الأمثال في الثبات والحفاظ على وحدة الصف والتآخي والسير على خطى الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهوريه الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام والذي مثل بصموده وشجاعته وثباته القدوة الحسنة للشرفاء من أبناء الوطن وأبناء الأمه العربية والإسلامية وجسد بمواقفه وإنسانيته وتسامحه وترفعه عن الصغائر القيم اليمنية الأصيله .

ويهنئ المؤتمر الشعبي العام بهذه المناسبة العظيمة كافة أبناء الأمة العربية والإسلامية، ويدعوا اولئك الذين التحقوا بركب تحالف العدوان على اليمن إلى أن يراجعوا أنفسهم ويكفوا أذاهم ويصوموا عن دماء اليمنيين التي لن تذهب هدراً وسينال من اعتدوا عليها جزاء ما اقترفت ايديهم عاجلاً أم أجلاً، وعدم الإستمرار في غيهم وتنفيذ مخططات أعداء أمتنا العربية والإسلامية في جعل منطقتنا تعيش حالة من الفوضى والحروب والفتن والصراعات .

وندعو الله ان يتقبل شهداء اليمن الذين بذلوا أرواحهم دفاعاً عن الوطن وأن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى وان يتوج صبر وصمود شعبنا بالنصر .. صوماً مقبولاً وذنباً مغفوراً ونصراً مؤزرا إن شاء الله .

قال تعالى: "وكان حقاً علينا نصر المؤمنين" صدق الله العظيم.

صادر عن المؤتمر الشعبي العام
صنعاء السبت الموافق 27 -5-2017م

تمت طباعة الخبر في: السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 10:22 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/137188.htm