المؤتمر نت -
نقابة الصحفيين اليمنيين تستنكر اختطاف الصحفيين الفرنسيين في العراق
أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين عملية اختطاف الصحفيين الفرنسيين في العراق ،معتبرة ذلك جريمة بشعة لا يمكن تبريرها مهما كانت وجاهة الأعذار المطروحة .
واستنكر بيان صادر عن النقابة تلقى "المؤتمرنت" نسخة منه أن يكون الصحفيون عرضة للموت لكشفهم الحقائق والجرائم التي يرتكبها الاستعمار في العراق ،وناشد البيان الخاطفين إطلاق سراح الزميلين الصحفيين الفرنسيين (كريستيان شونو وجورج مالبورنو) .
كما اعتبر عملية الاختطاف بأنها تضر بالشعب العراقي وكفاحه العادل ويمثل إساءة إلى الأمة العربية والإسلامية ويظهر المقاومة العراقية كمجموعات إرهابية.
" المؤتمرنت" ينشر نص بيان نقابة الصحفيين اليمنيين حول اختطاف الصحفيين الفرنسيين في العراق :
( تتابع نقابة الصحفيين اليمنيين بقلق بالغ اختطاف الصحفيين الفرنسيين كريستيان شونو وجورج مالبورنو كصحفيين وأصحاب رأي .
وتعبر النقابة عن استنكارها أن يكون الصحفيون عرضة للموت جزاء لكشفهم حقائق وجرائم الحرب الاستعمارية في العراق ، وإن نقابة الصحفيين اليمنيين إذ تناشد وتهيب بالخاطفين إطلاق سراح الزميلين الصحفيين الفرنسيين فإنها تدين وتستنكر بشدة إقحام قضايا لا صلة لها باحتلال أرض العراق ولا بالجرائم المرتكبة ضد شعبه الشقيق ، وترى أن الاختطاف بقدر ما يضر بالشعب العراقي وقضية كفاحه العادل، فإنه يسيئ إلى الأمة العربية والإسلامية ويظهر المقاومة العراقية كمجموعات إرهابية.
إن خلط الأوراق والإساءة إلى حلفاء الأمة العربية والاعتداء على الحريات الصحافية واختطاف الصحفيين لهي جريمة بشعة لا يمكن تبريرها مهما كانت وجاهة الأعذار المطروحة .
إن نقابة الصحفيين اليمنيين التي يؤسفها الاستهداف المتكرر والخطير للصحفيين وحياتهم في أماكن مختلفة من العالم ترى أنه من الواجب مراجعة الآليات والتشريعات والمواثيق الدولية الخاصة بحماية الصحفيين وسلامتهم وبما يمكنهم من أداء مهمتهم الإنسانية النبيلة في أجواء أكثر أمنا .













تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 10:22 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/14117.htm