المؤتمر نت - اكدت اللجنة الدائمة المحلية لمؤتمر محافظة إب، تمسك اعضاء وكوادر وانصار المؤتمر الشعبي العام على التمسك بالنهج السلمي للمؤتمر كتنظيم سياسي وطني يعمل على تحقيق أهدافه وبرامجه وتوجهاته من خلال الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والحوار البناء ووفقا للدستور والقوانين النافذة ذات الصلة

السبت, 03-فبراير-2018
المؤتمرنت - إب -
بيان صادر عن اجتماع اللجنة الدائمة المحلية لمؤتمر محافظة إب ( نص البيان)
اكدت اللجنة الدائمة المحلية لمؤتمر محافظة إب، تمسك اعضاء وكوادر وانصار المؤتمر الشعبي العام على التمسك بالنهج السلمي للمؤتمر كتنظيم سياسي وطني يعمل على تحقيق أهدافه وبرامجه وتوجهاته من خلال الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والحوار البناء ووفقا للدستور والقوانين النافذة ذات الصلة،

مؤكدة في اجتماع لها اليوم على استمرار المؤتمر بالسير على نهج الزعيم المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح " في العمل على تحقيق تطلعات الشعب اليمني وفي الحفاظ على الثوابت الوطنية وفي المقدمة النظام الجمهوري والوحدة اليمنية والنهج الديمقراطي والتعددية السياسية وحرية الإعلام وحفظ أمن اليمن واستقراره ومقارعة كل من يحاول النيل من سيادته".

وفي بيان صادر عن اجتماع اللجنة الدائمة المحلية لمؤتمر محافظة إب، جدد البيان التأكيد على مواقف المؤتمر الشعبي العام " ضد العدوان الغاشم على وطننا " مؤكدا على أهمية الحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية لبناء الدولة من جهة والحفاظ على مؤسساتها ومنحها كافة صلاحياتها وفقا للقانون وعدم التدخل في اختصاصاتها.

( المؤتمرنت) ينشر فيما يلي نص بيان صادر عن الاجتماع التنظيمي الموسع للجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام في محافظة إب

بسم الله الرحمن الرحيم

(وعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)

بيان صادر عن الأجتماع التنظيمي الموسع للجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام في محافظة إب

عقدت اللجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب اجتماعها الموسع صباح يوم السبت الموافق 3 فبراير 2018م والمنعقد تحت شعار (معا لتعزيز دور المؤتمر في الدفاع عن وحدة الوطن وسيادته وإستقلاله ونظامه الجمهوري ) وذلك برئاسة الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني عضو اللجنة العامة عضو المجلس السياسي الأعلى والشيخ عقيل حزام فاضل رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة وبحضور عدد من أعضاء اللجنة العامة والشيخ عبدالواحد محمد صلاح محافظ المحافظة رئيس الهيئة التنفيذية للمؤتمر بمحافظة إب و رئيس فرع المؤتمر بجامعة إب الدكتور طارق المنصوب

ويأتي اجتماع اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب في ظروف بالغة التعقيد واستثنائية على مستوى الوطن اليمني الكبير وفي ظل استمرار العدوان الغاشم على اليمن أرضا وإنسانا وبعد أحداث سبتمبر المؤسفة التي أدمت القلوب وأودت بحياة القائد المؤسس الرمز الوحدوي البطل الشهيد علي عبدالله صالح ورفيق دربه الأستاذ المناضل الشهيد الحر عارف عوض الزوكا أمين عام المؤتمر الشعبي العام رحمهما الله
وقد أستهل اللقاء بالوقوف لقراءة الفاتحة على روحي الشهيدين وعلى أرواح كل شهداء الوطن الأبرار.
بعد ذلك عُزف النشيد الوطني ثم تلاوة عطرة لآياتٍ من الذكر الحكيم.
تلى ذلك قراءة تقرير بأهم الأنشطة التنظيمية التي نفذتها قيادتي المؤتمر بالمحافظة وفي الجامعة خلال فترة انعقاد اللجنة الدائمة المحلية.

والتي وجهت التحية والشكر والتقدير لكل قيادات المؤتمر الشعبي العام وكوادره وأعضاءه ومناصريه رجالا ونساء شبابا وشيوخا في كافة فروع المؤتمر بالمحافظات والمديريات والدوائر والمراكز وعلى مستوى الجماعات التنظيمية الذين انحازوا للوطن ولتنظيمهم الرائد وصمدوا في وجه كل العواصف والأحداث والمؤامرات التي استهدفت المؤتمر الشعبي العام وحاولت إلغائه من الخارطة السياسية منذ 2011م ولا تزال حتى يومنا إلا أن المؤتمر الشعبي العام بقواعده وبقياداته الأوفياء لدماء الشهداء يزداد ثباتا وصمودا ويواصل حضوره الكبير ودوره الريادي على المستوى الوطني والتنظيمي.

تلى ذلك عدد من الكلمات وفتح باب النقاش حيث تحدث عدد من أعضاء اللجنة الدائمة حول معظم التطورات وأهمية تفعيل العمل التنظيمي والحفاظ على وحدة الحزب والسير قدما وفقا لنهج الميثاق الوطني وتوجهات القائد المؤسس الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح رحمه الله الذي عاش مناضلا ومات شهيدا لأجلها
وبعد الوقوف على جميع المستجدات في المحافظة والوطن بوجه عام خرج اللقاء التشاوري الموسع للجنة الدائمة بمحافظة إب بعدد من القرارات والتوصيات الهامة وذلك على النحو التالي:

أولا: يؤكد أعضاء اللجنة الدائمة بمحافظة إب على الآتي:
1. تثمينهم العالي وتقديرهم لنضال الزعيم القائد والمؤسس الشهيد علي عبدالله صالح رئيس, الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام الأسبق ولدوره الوطني الكبير و إنجازاته التي حققها خلال فترة حكمه فهو مؤسس الدولة اليمنية الحديثة وباني نهضتها ومنجزاتها العملاقة ومؤسس النهج الديمقراطي والحرية والعدالة والمساوة وباني الجيش والأمن الذي يدافع وبشراسة ضد العدوان في مختلف جبهات العزة والكرامة وكل إنجازاته في مختلف المجالات وتعد محل تقدير واعترافا بالجميل فأن كل تلك الإنجازات ستظل شواهد حية على عظمة وتضحيات رجل بحجم وطن سيظل حيا في قلوبنا.

2. اعتزازهم و تقديرهم للصمود الأسطوري لشعبنا اليمني الأبي المستمر في ضرب أروع الأمثلة في الصبر والصمود والتضحية والفداء في مواجهة العدوان وآثاره وفي مساندته للجيش والأمن في معركتهم البطولية معركة الدفاع عن الوطن وصد الغزاة المعتدين وأدواتهم ومرتزقتهم في الداخل والخارج ولقنوهم دروس قاسيه ستبقى مبعث فخر واعتزاز لكل اليمنيين بل ولجميع أحرار العالم .

3. استمرار التنظيم بالسير على نهج الزعيم المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح في العمل على تحقيق تطلعات الشعب اليمني وفي الحفاظ على الثوابت الوطنية وفي المقدمة النظام الجمهوري والوحدة اليمنية والنهج الديمقراطي والتعددية السياسية وحرية الإعلام وحفظ أمن اليمن واستقراره ومقارعة كل من يحاول النيل من سيادته.

4. التمسك بالنهج السلمي للمؤتمر كتنظيم سياسي وطني يعمل على تحقيق أهدافه وبرامجه وتوجهاته من خلال الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والحوار البناء ووفقا للدستور والقوانين النافذة ذات الصلة غير مؤمن بالعنف والتسلط والاستقواء بالأخرين لقمع أو لفرض واقع لا يؤمن به الشعب اليمني وسيظل يناضل مع كل القوى الوطنية في سبيل هذه المبادئ والحفاظ عليها.

5. تأييدهم لما ورد في بيان اللجنة العامة الصادر يوم الأحد الموافق 7يناير 2018م ومباركتهم تكليف الشيخ صادق أمين أبورأس نائب رئس المؤتمر للقيام بأعمال رئيس المؤتمر الشعبي العام وقيادة المرحلة الحالية إلى حين توفر الظروف الملائمة لعقد مؤتمره العام الثامن وانتخاب قيادة جديدة وفق النظام الداخلي للتنظيم.

6. وقوفهم ضد العدوان الغاشم على وطننا ويؤكدون على أهمية الحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية لبناء الدولة من جهة والحفاظ على مؤسساتها ومنحها كافة صلاحياتها وفقا للقانون وعدم التدخل في اختصاصاتها.

7. أن مواجهة العدوان تقتضي تكاتف كل القوى الوطنية المناهضة للعدوان ومرتزقته ويجددون في هذا الإطار دعوة المؤتمر الشعبي العام لمصالحه وطنيه شامله لا تستثني أحد.

8. تقدر اللجنة الدائمة المحلية كل الجهود التي بذلت من قبل كافة القيادات المؤتمرية لإنهاء أثار أحداث ديسمبر ويجددون المطالبة بسرعة أطلاق من تبقى من الأسرى المدنيين والعسكريين بمن فيهم أبناء الزعيم القائد الشهيد علي عبدالله صالح وأقربائه وكل المحتجزين وكذا يطالبون بسرعة رفع الحصار عن مقرات وممتلكات ومؤسسات وأموال وحسابات ووسائل أعلام المؤتمر المختلفه وكذا الممتلكات الخاصة بالقيادات المؤتمرية وفي المقدمة ممتلكات الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح وأقربائه وأمينه العام وذلك لفتح صفحة جديدة والتفرغ لمواجهة العدوان السعودي وحلفائه على وطننا الحبيب.

9. أن استغلال أحداث ديسمبر الدامية في محاولة القفز على أكبر تنظيم سياسي على مستوى الوطن أو تهميشه وتجاهله أمر مرفوض جملة وتفصيلا، وبأن أي حلول يغيب عنها المؤتمر وقياداته ستبقى محل نظر مع الترحيب بتحقيق السلام وإيقاف الحرب من قبل أي طرف.

10. تقديرهم العالي للدور الكبير لقيادة المحافظة ممثلة بالأخ اللواء عبدالواحد محمد صلاح محافظ المحافظة رئيس الهيئة التنفيذية للمؤتمر الشعبي العام وعلى جهوده الكبيرة التي أثمرت بالتعاون مع قيادة المؤتمر الشعبي العام و العقلاء من الأحزاب السياسية والمكونات الأخرى والعلماء والمثقفين وذلك في الحفاظ على سلمية محافظة إب وتعزيز الأمن والاستقرار والسكينة العامة وحل كافة القضايا بروح المسؤولية الوطنية وجعلت من محافظة إب وأبنائها نموذجا متميزا على مستوى الوطن كما يؤكدون وقوفهم مع جهود الأخ المحافظ وأمينه العام وكل القيادات الوطنية من الأحزاب والمكونات الأخرى للحفاظ على هذه الصورة الرائعه لمحافظة السلام والنازحين لكل أبناء الوطن .

11. ضرورة إيجاد معالجات للوضع الاقتصادي الصعب وتأثيره المباشر على حياة ومعيشة المواطنين وعلى ضرورة صرف مرتبات الموظفين والمتقاعدين ومخصصات الضمان الاجتماعي وبذل كافة الجهود لصرف ما أمكن كون رقعة الفقر تتسع ولا ينبغي تجاهل هذا الوضع من قبل الجميع وفي مقدمتهم المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ .

12.يؤكد المؤتمر على أهمية محاربة كافة أشكال الفساد المالي والأداري وضرورة توحيد الأوعية ألإيرادية وتوريدها كاملة إلى خزينة الدولة وفقا للدستور والنظام والقانون .

13. نؤكد على أهمية وسرعة الأستجابه من المنظمات والجهات المعنية لنداءات الاستغاثة التي تطلق من مركزي السرطان والغسيل الكلوي لسرعة توفير المحاليل والمستلزمات الطبية لإنقاذ حياة المرضى بمحافظة إب خصوصا والوطن بوجه عام .

14. تدعو اللجنة الدائمة بمحافظة إب العالم الحر للضغط في سبيل وقف العدوان ورفع الحصار البري والبحري والجوي وإدخال المواد الإغاثية والدوائية لكل أبناء اليمن المتضررين جراء الحصار والعدوان البربري على شعبنا اليمني الصابر, وعلى أهمية مواصلة مكافحة الأوبئه التي ظهرت مؤخرا في عدد من مناطق ومديريات المحافظة .


ثانيا: أقر المجتمعون تقرير قيادة الفرع وأكدوا على تفعيل العمل التنظيمي وتعزيز الاتصال والتواصل المستمر والوقوف مع أعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام في كافة قضاياهم والدفاع عنهم من أي تعسفات أو إجراءات غير قانونيه من أي طرف كان والحفاظ على تماسك ووحدة المؤتمر الشعبي العام .

ثالثا: تأسف اللجنة الدائمة للمؤتمر لما حدث ويحدث اليوم في محافظة عدن من صراع مسلح بين أبناء الوطن الواحد وتعتبره صنيعة دول العدوان التي تقف وراء كل ما يجري من إزهاق للأرواح ومواصلة تدمير البنية التحتية وتهديد وحدة وأمن واستقرار اليمن عموما والمحافظات الجنوبية والشرقية على وجه الخصوص وتدعو إلى مراجعة كافة المواقف والأحداث المؤسفة والحفاظ على وحدة الأرض والإنسان اليمني من صعده حتى المهرة كما تطالب بطرد الغزاة الجدد من كل شبر من أرض اليمن الطاهر
وسيتواصل النضال إلى أن تتحقق كل غايات وتطلعات الشعب اليمني التواق للحرية والعدالة والديمقراطية وطي صفحة الصراعات العسكرية والسياسية والتوجه لإعادة الأعمار وتخفيف معاناة المواطنين الذين تضرروا كثيرا بسبب العدوان والصراعات العسكرية والسياسية .

رابعاً: يجدد المؤتمر الشعبي العام رفضه لإعلان الكيان الصهيوني القدس عاصمة لدولة الاحتلال واستهجانه لتماهي القيادة الأمريكية مع هذا التوجه وإعلان ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس في خطوه خطيرة واستغلالا رخيصا للوضع العربي والإسلامي المتردي بل والمتواطئ من بعض الدول الخليجية ونؤكد بأن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية شاء من شاء وأبى من أبى.

الرحمة والخلود للشهداء والشفاء للجرحى
والعزة والكرامة للشعب اليمني
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صادر عن الاجتماع التنظيمي الموسع للجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام في, محافظة إب
3 فبراير 2018م


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 24-مايو-2018 الساعة: 10:50 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/141174.htm