المؤتمر نت -

الجمعة, 02-مارس-2018
المؤتمرنت -
فيسبوك تعتذر عن حجب تمثال فينوس
اعتذرت شبكة فيسبوك، الخميس، عن حجبها صورة لتمثال “فينوس فلندروف” العائد إلى العصر الحجري قبل 30 ألف عام، والذي يعدّ من أبرز الأعمال الفنيّة التي أبدعتها يد الإنسان قبل التاريخ.
وقال متحدث باسم فيسبوك “نعتذر عن هذا الخطأ وقد أبلغنا المُعلن أننا موافقون على نشر إعلانه”.

وكان متحف التاريخ الطبيعي في العاصمة النمساوية فيينا حيث يُعرض هذا التمثال، احتج الأربعاء على حجب فيسبوك صورة لهذا العمل الأثري النادر نشرتها الإيطالية لورا غياندا المهتمّة بالفنون في نهاية ديسمبر الماضي.
وأفادت مجموعة فيسبوك أن “سياستها لا تسمح بنشر صور لعري، لكننا سنستثني من ذلك التماثيل العارية”.

وقد اكتشف هذا التمثال المصنوع على شكل امرأة مكتنزة عارية في قرية فلندورف النمساوية في مطلع القرن العشرين، وهو “التمثيل الأنثوي الأكثر شعبية وشهرة في العالم من حقبة ما قبل التاريخ” بحسب المتحف.
وكان متحف التاريخ الطبيعي بالعاصمة النمساوية قال قبل اعتذار فيسبوك “نرى ضرورة عدم حظر أي قطعة أثرية وخصوصا أيقونة من هذا النوع عبر فيسبوك كما الحال مع أي عمل فني”.

وأشار كريستيان كوبيرل، مدير المتحف، إلى أن هذه المؤسسة “لا تجد أي سبب يدفعها إلى تغطية تمثال فينوس فلندورف وإخفاء العري الموجود فيه سواء في المتحف أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، لافتا إلى أنه “لم يسمع يوما بأن شخصا ما انزعج من رؤية هذا العمل”.

وكثيرا ما تواجه فيسبوك انتقادات بسبب حظرها لمضامين معيّنة. وسيصدر القضاء الفرنسي في الخامس عشر من مارس الحالي حكما في قضية رفعها مستخدم على فيسبوك بعد إقفال حسابه لأنه نشر صورة عن لوحة “أصل العالم” لغوستاف كوربيه تُظهر عضوا جنسيا نسائيا.
( وكالات)
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 22-يونيو-2018 الساعة: 06:41 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/141460.htm