المؤتمر نت - عقد بمجلس الشورى اليوم اجتماع موسع برئاسة القائم بأعمال رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، ضم لجنة الصحة والسكان بالمجلس بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ وعدد من قيادات الوزارة

الإثنين, 05-مارس-2018
المؤتمرنت -
الشورى يناقش وضع الأوبئة في اليمن
عقد بمجلس الشورى اليوم اجتماع موسع برئاسة القائم بأعمال رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، ضم لجنة الصحة والسكان بالمجلس بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ وعدد من قيادات الوزارة.

كرس الاجتماع الذي ضم عدد من المختصين في مجال الترصد الوبائي والإعلام والتثقيف الصحي والمختبرات، للتعرف على مستوى تنفيذ التوصيات والمقترحات الصادرة عن مجلس الشورى خلال الفترة الماضية بناءً على إحالة المجلس السياسي الأعلى لتلك التوصيات إلى حكومة الإنقاذ والمتعلقة بالأوضاع الصحية وانتشار وباء الكوليرا.

وتطرق الاجتماع إلى خلاصة الاجتماعات الاستثنائية التي عقدها مجلس الشورى خلال الفترة الماضية وخصصت لمناقشة موضوع انتشار وباء الكوليرا والسبل الكفيلة بمكافحته والجهود المبذولة في الخصوص من قبل الجهات المعنية والسلطة المحلية.

وفي الاجتماع ثمن القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى جهود المجلس السياسي الأعلى ودعمه للجهات ذات العلاقة في حكومة الإنقاذ والمنظمات الدولية بما يسهم في الحد من انتشار الأوبئة ومنها وباء الكوليرا.

وأشاد بالجهود التي تبذلها وزارة الصحة العامة والسكان وقيادات وموظفي ومنتسبي الوزارة في الحد من انتشار هذا الوباء وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين في ظل العدوان والحصار الذي امتد ليشمل الأدوية والمستلزمات الطبية.

ونوه العيدروس بما وصلته إليه جهود التخفيف من وطأة انتشار بعض الأمراض مثل الدفتيريا رغم الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار الشامل .. مشيرا إلى الصعوبات التي تواجه وزارة الصحة وهو ما يتطلب تضافر الجهود في تجاوز هذه الصعوبات.

وتطرق إلى جملة توصيات ومقترحات المجلس الشورى بشان تحسين الوضع الصحي وتلافياً لتبعات انتشار وباء الكوليرا وبما يحد من انتشاره.

فيما أشاد وزير الصحة العامة والسكان بجهود لجنة الصحة بمجلس الشورى في تبنيها القضايا الصحية التي تشكل أولوية نتيجة للأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى أن وباء الدفتيريا أصبح منتشراً في 38 مديرية، مما يتطلب تكثيف الجهود للجنة الطوارئ بوزارة الصحة العامة والسكان للحد من انتشار الأمراض والأوبئة التي ظهرت جراء العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

وناشد الوزير بن حفيظ الآباء والأمهات بإحضار أطفالهم لأخذ جرعات اللقاحات اللازمة في المراكز الصحية للوقاية من الأمراض.

فيما أشار الحاضرون إلى أن حملة اللقاحات يجب أن تتزامن مع تفعيل نشاط الإصحاح البيئي والمراقبة على آبار ضخ المياه ووسائل نقلها.

وأكد الاجتماع أهمية تكامل الجهود بين وزارات المياه والصحة والأشغال العامة والإعلام و وأمانة العاصمة والجهات المعنية للحد من انتشار الأوبئة.

كما أكد الاجتماع أهمية استيعاب البرامج التثقيفية والصحية والتوعوية التي تنتجها الإدارة العامة للإعلام والتثقيف الصحي بما يسهم في إنجاح الحملات الصحية للحد من انتشار الأمراض والأوبئة.

وأوصى الاجتماع بتفعيل التوصيات الصادرة عن مجلس الشورى والمتعلقة بالوضع الصحي وانتشار الكوليرا ومنها تشكيل لجنة طوارئ لمواجهة الأوبئة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 22-سبتمبر-2018 الساعة: 01:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/141496.htm