المؤتمر نت - نظمت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك صباح  اليوم بالعاصمة صنعاء ورشة عمل تحت عنوان" انفلونزا الطيور وحماية المستهلك والاقتصاد الوطني في ظل الحرب والحصار"

الخميس, 08-مارس-2018
المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد -
ورشة بصنعاء لحماية المستهلك اليمني من وباء انفلونزا الطيور
نظمت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك صباح اليوم بالعاصمة صنعاء ورشة عمل تحت عنوان" انفلونزا الطيور وحماية المستهلك والاقتصاد الوطني في ظل الحرب والحصار" ، وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة والري ، وحضور عدد من الجهات المختصة وذات العلاقة..

وفي بداية الورشة أكد فضل منصور رئيس الجمعية اليمنية لحماية المستهلك ان الهدف من الورشة ايجاد مساحة واسعة لتداول الاراء والمعلومات وتكامل الادوار بين مختلف الجهات المشاركة من اجل الخروج برؤية واضحة حول الالية التي نسعى تحقيقها ومن أجلها تم تنظيم هذه الورشة.

وقال : إن الجمعية حرصت كل الحرص على أن تشارك كل الجهات المعنية بهذه الورشة وتقديم أوراق عمل عن دور كل جهة والإجراءات التي قامت بها والاضطلاع على حجم الجهد المبذول من قبلها والاستفادة من آراء المنظمات الدولية لكي نتوصل من خلال ذلك إلى آلية يتم تبنيها بهدف تعزيز الكفاءة الوطنية في مواجهة هذه الجائحة إن وجدت.. موضحا في ذات الوقت ان الجمعية تعي تماما الاهمية التي يمثلها قطاع الدواجن في اليمن والذي يوفر آلاف الوظائف ويسهم في تنشيط الاقتصاد الوطني ، ومشددا على اهمية العمل مع الجميع من أجل إجراء تقييم عملي مسئول للحالة دون مجازفة وبدون أي إجحاف..

وشدد منصور على اهمية أن يخرج المشاركون بالورشة بخطط وآليات واضحة تشدد الرقابة على المناطق الرطبه الساحلية والتي تشكل محطات استراحة لعدد من انواع الطيور المائية المهاجرة والتي ثبت علميا أنها هي التي نقلت الفيروس إلى الطيور الداجنة ووسعت انتشاره بحسب تقارير العلماء..

ودعا إلى توفير المحاليل المختلفة للمستشفيات الحكومية والخاصة لتتمكن من إجراء الفحوصات والتحاليل للفيروسات المنتشرة وتحديدها ، وتحسين بيئة العمل في مزارع الدواجن في اليمن..

وأكد رئيس جمعية حماية المستهلك على أهمية التنسيق مع منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية ومنظمة الاغذية والزراعة بهدف التعرف على مستجدات الوباء عالميا والاستفادة من إمكانياتها والحصول على مساعداتها خصوصا في ظل الحصار واستمرار الحرب في اليمن..

وطالب بتوفير الامكانيات الفنية والمادية والمحاليل للمختبرات البيطرية الوطنية التي تعزز من كفاءة الفحوصات الدورية للطيور والدواجن..

وعبر عن تطلعه وثقته الكبيرة في خروج الورشة بالأهداف المتوخاة منها وأن تشكل من خلال أوراق العمل والنقاشات والتوصيات الختامية إضافة نوعية للعمل المشترك وتقديم الجواب الموضوعي والعلمي للمستهلك الذي تتقاذفه الشائعات والاخبار بكل ما تحمله من تهويل حول هذا الموضوع.

وقدم خلال ورشة العمل عدد من اوراق العمل لباحثين ومختصين منها: ورقة عمل خاصة بـ"حماية وتوعية المستهلكين من أضرار الامراض السارية والمعدية" للمهندس عبدالله عبادي من الجميعة اليمنية لحماية المستهلك، وورقة عمل خاصة بـ"الاليات المتاحة للتنبؤ والترصد والاستشعار" للدكتور محمد شجاع الدين من وزارة الزراعة والري، وكذا ورقة عمل "الاجراءات المتبعة في المنافذ لدخول الدواجن المستوردة" للأستاذة رباب أحمد أبو اصبع من هيئة المواصفات والمقاييس..
تمت طباعة الخبر في: السبت, 22-سبتمبر-2018 الساعة: 01:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/141525.htm