المؤتمر نت -  اكدت قيادات المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة ، إن أية دعوات أو لقاءات تتم خارج إطار نصوص النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام ولوائحه التنظيمية هي لقاءات باطلة ولا شرعية لها لا شكلاً ولا مضموناً.

الأحد, 01-أبريل-2018
المؤتمرنت -
رفض الدعوات المشبوهة .. مؤتمر شبوة يؤكد تمسكه بوحدة الوطن والمؤتمر (بيان هام)
اكدت قيادات المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة تمسكها بالوحدة التنظيمية للمؤتمر الشعبي العام، ورفضها لأية مشاريع تفتيتية للحزب، وتعليقا على ماسمي باللقاء التشاوري في عدن الخميس 29 مارس، اكدت قيادات مؤتمر شبوة ان مثل هذه المحاولات البائسة ستفشل بوعي وثبات وصمود وتماسك قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية والشرقية الذين يدركون أهمية الوقوف صفاً واحداً بوجه هذه المساعي وكانوا وسيظلون في مقدمة الصفوف المتمسكة بوحدة الوطن والمؤتمر الشعبي العام

وفي بيان تلقى المؤتمرنت نسخة منه، اكدت قيادات المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة ، إن أية دعوات أو لقاءات تتم خارج إطار نصوص النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام ولوائحه التنظيمية هي لقاءات باطلة ولا شرعية لها لا شكلاً ولا مضموناً.

( المؤتمرنت) ينشر فيما يلي نص بيان صادر عن المؤتمر الشعبي العام محافظة شبوة:
تابعت قيادات فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة ما سمي بالاجتماع التشاوري للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي الذي جرى في عدن الخميس 29 مارس 2018م.

وإذ نعبر عن أسفنا الشديد تجاه تلك المحاولات اليائسة لتضليل الرأي العام من خلال القيام ببعض الممارسات وإخراجها بصورة توحي بأنها معبره عن المؤتمر الشعبي العام في الوقت التي هي منافية للحقيقة تماماً ومخالفة لميثاقه الوطني ونظامه الداخلي، وإزاء ذلك فإننا نعبر عن الآتي:

التأكيد على رفضنا لأساليب الإغراء والتضليل التي تم ممارستها في محاولة السعي للحصول على شرعية زائفة لمخرجات اجتماعاتهم الغير شرعية التي لا تمثل إلا من دعوا لها وقلة قليلة ممن حضروا معهم الذين لا يمثلون التكوينات التنظيمية للمؤتمر وفقاً لنظامه الداخلي ولوائحه التنظيمية.

تمسكنا في قيادة المؤتمر الشعبي العام بوحدة المؤتمر الشعبي العام ورفضنا لأية مشاريع تسعى إلى تجزئة تنظيمنا الرائد وفقاً للاهواء الشخصية والنزاعات المناطقية، مؤكدين أن تلك المحاولات ستفشل بوعي وثبات وصمود وتماسك قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية والشرقية الذين يدركون أهمية الوقوف صفاً واحداً بوجه هذه المساعي وكانوا وسيظلون في مقدمة الصفوف المتمسكة بوحدة الوطن والمؤتمر الشعبي العام.

نؤكد للرأي العام بأنه رغم كل ما تعرض له من أحداث سيظل المؤتمر الشعبي العام تنظيماً وطنياً مؤسساتياً كما كان خلال فترة قائده ومؤسسه الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام والشهيد الأمين العام للمؤتمر الأستاذ عارف الزوكا رحمهما الله، وإن أية دعوات أو لقاءات تتم خارج إطار نصوص النظام الداخلي للمؤتمر الشعبي العام ولوائحه التنظيمية هي لقاءات باطلة ولا شرعية لها لا شكلاً ولا مضموناً.

نجدد الدعوة لكافة قيادات وقواعد المؤتمر إلى التماسك والصمود والالتفاف حول المؤتمر والحفاظ على وحدته والسير على درب الزعيم المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح والأمين الوفي عارف الزوكا وإحباط كل المخططات المشبوهة الرامية إلى تمزيقه وتفتيته حقداً على المؤتمر ومبادئه وقيمه ومنجزاته وما حققه لليمن أرضاً وإنساناً.

قال تعالى: (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ) صدق الله العظيم

صادر عن قيادة المؤتمر الشعبي العام بمحافظة شبوة
السبت الموافق 31-3-2018م
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 21-سبتمبر-2018 الساعة: 11:49 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/141766.htm