المؤتمر نت -
تقرير برلماني.. ينتقد الأوضاع الصحية في محافظتي تعز والحديدة
وصف تقرير برلماني عن نتائج زيارات ميدانية للجنة الصحة العامة والسكان لمحافظتي تعز والحديدة الأوضاع الصحية فيها بأنها سيئة جداً من حيث مستوى تقديم الخدمات، والنقص الشديد في المعدات والتجهيزات الطبية، وكذا أوضاع المباني والأثاث.
مشيراً على وجه الخصوص إلى المستشفى الجمهوري بتعز، ومستشفى العلفي والثورة بالحديدة .
وفيما يخص الأجهزة والمعدات الطبية التي يتم تسليمها للمرافق الصحية أكانت بعقود، أو على هيئة مساعدات قال التقرير أنها غير مطابقة للمواصفات، أو أنها غير مكتملة، أو تخضع لنظام تشغيل معين ما يجعل مع غياب الكوادر الفنية المتخصصة بتركيبها وتشغيلها تخرج عن إطار الجاهزية، وتابع التقرير إن معظم الأجهزة الطبية الموجودة في أغلب المرافق الصحية، أصبحت خارج إطار جاهزية التشغيل إما لقدمها، وعطبها، أو لعدم صيانتها وتوفير قطع الغيار.
أما السياسة الدوائية فوصمها التقرير بعدم الوضوح، منوهاً إلى عدم توفر ما نسبته 50-60% من الأصناف المطلوبة من الأدوية والمدرجة ضمن القائمة الوطنية للدواء، وكذا رداءة بعض الأصناف التي يوفرها صندوق الدواء.
وطرق التقرير المنشئات الطبية الخاصة مبدياً ملاحظته بأن أغلبها لا ترقى لأدنى المستويات المطلوب توافرها من جميع الجوانب، بحسب التقرير، كما انتقد إجراء بعض العيادات لعمليات جراحية تحت مرأى ومسمع مكاتب الشئون الصحية دون اتخاذ أي إجراءات ضدها، عملاً بقانون المنشئات الطبية الخاصة.
وحث التقرير في توصياته الجانب الحكومي بمعالجة الاختلالات القائمة في الأوضاع الصحية مركزاً على محافظتي تعز، والحديدة اللتين يتناولهما.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 20-يناير-2021 الساعة: 07:04 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/14374.htm