المؤتمر نت - أوضح الوزير شرف أن قرار مجلس الأمن رقم 2451 يعد خطوة بارزة في مسار خطوات السلام إذا صدقت نوايا دول تحالف العدوان التي هي من تحرك مواليها من مرتزقة الرياض

المؤتمرنت -
شرف: قرار مجلس الأمن الأخير بشأن الحديدة خطوة بارزة للسلام
التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم القائم بإعمال مدير مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بصنعاء ايمن مكي.

جرى خلال اللقاء استعراض نتائج مشاورات السويد وما تبعها من إجراءات وترتيبات في قضايا تبادل الأسرى وميناء الحديدة.

وفي اللقاء أكد وزير الخارجية حرص القيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ على حقن الدماء وإنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار الشامل والعمل على تخفيف آثار تداعيات الكارثة الإنسانية وبما يؤسس لخطوات ثابتة باتجاه سلام مستدام.

وشدد على أهمية عدم تسيس الوضع الإنساني وبالأخص في إعادة صرف مرتبات موظفي الدولة وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام حركة الملاحة التجارية المدنية .. لافتا إلى أن موضوع مطار صنعاء موضوع إجرائي تحكمه قوانين الملاحة الجوية الدولية وفي مقدمتها اتفاقية مونتريال وبرتوكولاها.

وأوضح الوزير شرف أن قرار مجلس الأمن رقم 2451 يعد خطوة بارزة في مسار خطوات السلام إذا صدقت نوايا دول تحالف العدوان التي هي من تحرك مواليها من مرتزقة الرياض.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 23-فبراير-2020 الساعة: 11:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/144310.htm