المؤتمر نت - .

متابعات - -
ايقاف وزير عن العمل لاعتدائه على امرأة
أوقف وزير دولة بريطاني عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق، بسبب إمساكه برقبة محتجة مسالمة ودفعها بعيدا خلال احتجاج على التغير المناخي أدى إلى تعطل كلمة كان يلقيها وزير المالية.

ومنعت عدة نساء وزير المالية فيليب هاموند من الحديث لدقائق عن طريق استخدامهن مكبرات صوت للهتاف بشعارات أثناء مأدبة سنوية في مبنى مانشن هاوس الشهير في لندن مساء أمس الخميس.

وأظهر مقطع نشرته "بي بي سي" على الإنترنت زميله وزير الدولة للشؤون الخارجية، مارك فيلد، وهو يجذب امرأة من رقبتها أثناء محاولة إخراجها من الغرفة.

واعتذر الوزير في وقت لاحق لكن متحدثة باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي قالت اليوم الجمعة إن فيلد أوقف عن العمل لحين إجراء تحقيق.

وأضافت "شاهدت رئيسة الوزراء المقطع ووجدته مقلقا للغاية".

وقال فيلد للمحطة إن رد فعله كان نابعا من مخاوف تتعلق بالأمن.وأوضح في بيان "في المناخ الراهن أشعر بضرورة التصرف بحسم للتصدي لأي تهديد لسلامة الموجودين".

وأعلنت جماعة السلام الأخضر "غرين بيس" المدافعة عن البيئة إنها نظمت الاحتجاج في قلب حي البنوك بالعاصمة متهمة القطاع المصرفي بتمويل التغير المناخي ووزارة المالية بمحاولة تقليص العمل الحكومي الذي يهدف للتخفيف من آثاره.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 23-سبتمبر-2019 الساعة: 09:42 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/146277.htm