المؤتمر نت - .

متابعات -
تقاعد أشهر كلبة إنقاذ بالعالم
تقاعدت فريدا، وهي كلبة إنقاذ من نوع لابرادور اكتسبت شهرة في أنحاء العالم بعد قيامها بأعمال بطولية خصوصاً بعد الزلزال المدمر الذي ضرب المكسيك في سبتمبر 2017، وبنظارتها وحذائها اللذين صنعا خصيصاً لها أصبحت الكلبة ذات اللون الأصفر، نجمة على وسائل التواصل الاجتماعي وظهرت في وشم دقه رجل على جسده وعلى صورة غير رسمية لعملة من فئة 500 بيزو، فيما بالغت بعض التدوينات في مدح (بطولاتها).

وأرسلت فريدا البالغة من العمر 10 سنوات، والتي كانت تبحث بين الأنقاض عن أموات أو أحياء خلال الساعات الأولى التي تلت المأساة في المكسيك، إلى دار مخصصة للكلاب المتقاعدة، وأقيم بالمناسبة احتفال في وحدة الكلاب في البحرية المكسيكية. وأزيل قناع فريدا الواقي وجارباها الشهيران خلال الاحتفال، وتلقت لعبة مضغ كرمز للمرحلة الجديدة من حياتها.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 15-سبتمبر-2019 الساعة: 01:46 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/146373.htm