المؤتمرنت -
تواصل أعمال المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية
تواصلت بكلية الزراعة جامعة صنعاء لليوم الثاني أعمال المؤتمر والمعرض الثاني للطاقة الشمسية في اليمن، والذي تنظمه مؤسسة إنجيلا للتنمية والاستجابة الإنسانية بإشراف وزارة الكهرباء والطاقة.

حيث يناقش المؤتمر على خمسة أيام، بمشاركة ممثلي القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني وشركات الطاقة وأكاديميون وباحثون، أوراق عمل حول فرص الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة في اليمن والإطار التشريعي لها ودور الجانب الحكومي والقطاع الخاص في تطوير سياسات داعمة للطاقة المتجددة.

وعقدت في اليوم الثاني للمؤتمر ثلاث جلسات عمل قدمت خلالها تسعة أوراق، بإشراف اللجنة العلمية للمؤتمر الثاني للطاقة الشمسية الدكتور عبدالملك مؤمن والدكتورة إفتكار المخلافي والدكتور عبدالعزيز الذبحاني والدكتور عادل راوع.

وقدمت خلال الجلسة الأولى ثلاثة أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة من أجل تنمية مستدامة في اليمن، قدمها الدكتور عمر حسن السقاف من جامعة صنعاء، فيما استعرضت الورقة الثانية للدكتور عبدالله محمد يايه وبشير العزيب من منظمة " smeps "، إستراتيجية إدارة تدفق الطاقة خلال نظام شبكة كهربائية هجين نوع ( on-grid ) باستخدام متحكم المنطق الضبابي العائم .

وتطرقت ورقة العمل الثالثة التي قدمتها الدكتورة رباب أبو إصبع إلى دور الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس الرقابي على منظومة الطاقة الشمسية وفقا للائحة الفنية رقم " 13 " للعام 2019م.

وفي الجلسة الثانية للمؤتمر، تم تقديم ورقتي عمل، استعرضت الأولى التي قدمها ممثل شركة تجدد المهندس أحمد الخولاني المنظومات الكهروضوئية من أجل إنارة الشوارع والإستدامة.

فيما لخص مدير البرامج بمؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية مكتب اليمن محمود قياح في ورقة العمل الثانية، عرض عن أنشطة البرنامج الإقليمي للطاقة المتجددة والتغير المناخي لمؤسسة فريدريش إيبرت بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي الجلسة الثالثة للمؤتمر، قدمت ثلاثة أوراق عمل، الأولى تطبيقات الطاقة المتجددة في اليمن قدمها المهندس محمد الحسيني، في حين تطرقت الورقة الثانية إلى توليد الطاقة الكهربائية بواسطة المياه الجارية قدمتها الدكتورة بلقيس الفهد وعلي محمد النخلاني.

وعرجت الورقة الثالثة التي قدمها المهندس أسامة اسكندر والمهندس عمر عباد على دراسة الجدوى لإعطاء أولوية في تركيب المنظومات الكهروضوئية في صنعاء.

أثريت أوراق العمل بالمداخلات والنقاش المستفيض من قبل الأكاديميين والمشاركين في المؤتمر والمعرض، أكدت في مجملها تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الطاقة المتجددة وفوائدها ومميزاتها.

يتخلل المؤتمر الثاني للطاقة الشمسية محاضرات توعوية ودورات تدريبية لتطوير المهارات والقدرات في مجال الطاقة الشمسية والتوعية بكيفية اختيار البطاريات والحفاظ على عمرها الافتراضي وأيضا كيفية اختيار المنظومات الشمسية وفقا للأحمال المنزلية وزمن تشغيل الأجهزة المنزلية على الطاقة الشمسية.

ويشهد المعرض الثاني للطاقة الشمسية، إقبالا من قبل المواطنين، لإقتناء منتجات الطاقة الشمسية المعروضة من قبل الشركات المشاركة في المعرض، والاستماع إلى القائمين عليها عن مميزاتها وفوائدها وأثرها الإيجابي على المجتمع والبيئة.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 18-سبتمبر-2019 الساعة: 11:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/146522.htm