المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
فيتو ترامب يبطل قرارات للكونغرس
نقض الرئيس الأميركي دونالد ترامب ثلاثة قرارات للكونغرس بوقف صفقات بيع أسلحة تقدر بمليارات الدولارات إلى حلفاء واشنطن تشمل النظامين السعودي والإماراتي اللذين يشنان عدوانا على اليمن منذ عام 2015.

وكانت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي وافقت في الـ 26 من الشهر الفائت على تشريع يجعل من الصعب على ترامب تجاوز مراجعة الكونغرس بخصوص مبيعات الأسلحة للنظام السعودي وغيره ما يظهر مدى غضب الأعضاء تجاه موافقته على صفقات أسلحة بقيمة ثمانية مليارات دولار لهذا النظام.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله في رسالة إلى مجلس الشيوخ يبرر فيها استخدامه الفيتو الرئاسي إن هذه القرارات “تضعف القدرة التنافسية للولايات المتحدة على الصعيد الدولي وتضر بالعلاقات المهمة التي نتشاركها مع حلفائنا وشركائنا”.

وصادق الكونغرس هذا الشهر على قرارات حظر بيع الأسلحة في خطوة شكلت صفعة لادارة ترامب التي اتخذت مسارا استثنائيا في أيار الماضي بتجاوز موافقة الكونغرس على ابرام الصفقات حيث اعتبر أعضاء الكونغرس بمن فيهم بعض الجمهوريين في مجلس الشيوخ أنه لا توجد أسباب مشروعة لتجاوز الكونغرس الذي يملك الحق برفض صفقات الأسلحة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يستخدم فيها ترامب الفيتو الرئاسي منذ توليه منصبه.

وكان أعضاء في لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس النواب الأميركي أكدوا في الـ 12 من الشهر الماضي أن النظام السعودي تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في اليمن وطالبوا بوقف مبيعات الأسلحة لدول الخليج مشيرين إلى أن إدارة الرئيس ترامب انتهكت بشكل متعمد قانون بيع الأسلحة.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية مؤخرا مواصلة دول عديدة بينها الولايات المتحدة وفرنسا توريد الأسلحة للتحالف الذي يقوده النظام السعودي في عدوانه على اليمن منذ عام 2015 مرتكبا مجازر لا تحصى بحق المدنيين وخاصة الأطفال والنساء في غاراته اليومية وقصفه على المناطق الآهلة بالسكان واستخدام الحصار الخانق كوسيلة للضغط.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 18-سبتمبر-2019 الساعة: 11:52 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/146703.htm