المؤتمر نت - احتشد آلاف العراقيين في شوارع العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية للجمعة الثالثة على التوالي، رغم حصيلة القتلى الكبيرة التي وقعت أثناء محاولة فض اعتصام المحتجين

المؤتمرنت -
23 قتيل وألف جريح فى تظاهرات العراق
احتشد آلاف العراقيين في شوارع العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية للجمعة الثالثة على التوالي، رغم حصيلة القتلى الكبيرة التي وقعت أثناء محاولة فض اعتصام المحتجين أمام مقر محافظة البصرة.

وكشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الجمعة، عن مقتل 23 محتجا وإصابة 1077 آخرين بجروح مختلفة.

وذكرت المفوضية في بيان صحفي، أن "المصابين من المحتجين والقوات الأمنية العراقية، وغادر أغلبهم المستشفى بعد تلقيهم العلاج".

وأضافت أنه تم "إطلاق سراح 201 متظاهر، منهم 170 في بغداد وكربلاء والبصرة وذي قار".

وأشارت إلى أن هذه "الحصيلة كانت للفترة من الثالث حتى السابع من نوفمبر الحالي".

وكانت الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من تشرين الأول الماضي، شهدت أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل نحو 280 شخصاً، بحسب ما أفادت فرانس برس، في وقت تمتنع السلطات منذ نحو أسبوع عن نشر حصيلة رسمية.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 07-يوليو-2020 الساعة: 12:53 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/148039.htm