المؤتمر نت - قالت منظمة الهجرة الدولية، إنها عالجت أكثر من 900 حالة مشتبه إصابتها بالكوليرا في اليمن

المؤتمرنت -
الهجرة الدولية: علاج 900 حالة كوليرا في اليمن
قالت منظمة الهجرة الدولية، إنها عالجت أكثر من 900 حالة مشتبه إصابتها بالكوليرا في اليمن منذ مطلع شهر يناير الجاري.

وأضافت المنظمة في تغريدة على "تويتر"، إنه على الرغم من انخفاض عدد حالات الكوليرا المشتبه فيها، ما يزال الناس يعانون من هذا المرض المعدي.

وكانت منظمة الصحة العالمية، ذكرت في تقرير لها، إنه "تم رصد 696 ألفا و537 حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، مع تسجيل 913 حالة وفاة بالوباء، منذ بداية عام 2019 وحتى 29 سبتمبر من العام نفسه"، مشيرة أن "الأطفال دون سن الخامسة يشكلون 25.5 بالمائة، من إجمالي الحالات المشتبه إصابتها بالكوليرا"، مشيرة إلى أن "305 مديريات من أصل 333 مديرية في اليمن، تم الإبلاغ عن وجود الوباء فيها".

و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن، من تدهور حاد جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 20-أكتوبر-2020 الساعة: 02:54 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/148974.htm