المؤتمر نت -
ورش عمل للتوعية باتفاق المشاركة السياسية للنساء على مستوى محافظات اليمن
بدأت ممثلات القطاعات النسوية في أحزاب المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني حملة تنفيذ ورش عمل في المحافظات اليمنية بهدف التعريف باتفاق المشاركة السياسية للنساء الذي تم التوصل إليه بين قطاعات النساء في الأحزاب الثلاثة.
وقالت خديجة الخطري نائبة رئيسة دائرة المرأة بالمؤتمر الشعبي العام لـ(المؤتمرنت): إن خمس قياديات من كل حزب بالإضافة إلى أربعة رجال بدأوا بحملة توعية بخصوص اتفاق المشاركة السياسية للنساء في الأحزاب الذي تم إعلانه الأسبوع الماضي عن طريق إقامة ورش عمل تستهدف التعريف بمضمون الاتفاق بهدف تشكيل رأي عام مساند للاتفاق في أوساط النساء الحزبيات .
وأضافت الخطري أن ورش العمل تتضمن اللقاء بالقيادات النسوية لفروع الأحزاب في المحافظات وإطلاعهن على مضامين اتفاق المشاركة بهدف الخروج باستراتيجية متكاملة للعمل نحو تعزيز المشاركة النسائية في الحياة السياسية.
وتتولى خديجة الخطري نائبة رئيسة دائرة المرأة بالمؤتمر الشعبي العام ،والدكتورة أمة السلام رجاء رئيسة دائرة المرأة في التجمع اليمني للإصلاح وشفيقة مرشد رئيسة دائرة المرأة في الحزب الاشتراكي اليمني ،بالإضافة إلى خبيرة المعهد الديمقراطي الأمريكي للشئون السياسية تقديم المحاضرات التوعوية بأهمية الاتفاق في أوساط القيادات النسوية في المحافظات.
وفي هذا السياق تختتم اليوم بمحافظة تعز ورشة العمل التي بدأت يوم امس الاثنين،واشارت الخطري إلى إن ممثلات الأحزاب سيعقدان خلال اليومين القادمين ورشة عمل مماثلة في محافظة عدن التي ستجمع فيها القيادات النسائية للأحزاب من ثلاث محافظات هي عدن،ولحج ،وابين .
وكانت ورش العمل بدأت يوم السبت الماضي في محافظة إب،وستستمر ورش العمل حتى تشمل جميع المحافظات اليمنية.
وكانت ممثلات الأحزاب الثلاثة أعلن في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي نص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القطاعات النسوية للأحزاب بخصوص تعزيز المشاركة السياسية للمرأة في إطار الأحزاب نفسها وعلى مستوى الحياة السياسية بشكل عام حيث تضمن نص الاتفاق العديد من المطالب منها: المطالبة بنظام الكوتا وتعديل قانون الانتخابات وإنشاء دائرة خاصة بالمرأة في اللجنة العليا للانتخابات ومزيد من التقاسم الحزبي بالعمل السياسي داخل الأحزاب بالنسبة للمرأة.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 05:15 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/14906.htm