المؤتمر نت - فيروس كورونا يفتك بأصغر ضحية في العالم

المؤتمرنت -
فيروس كورونا يفتك بأصغر ضحية في العالم
توفي طفل يبلغ من العمر ستة أسابيع فقط في ولاية كونيتيكت، من فيروس كورونا، ويعتقد أنه أصغر حالة وفاة مؤكدة من المرض في العالم.

ونقل الرضيع إلى المستشفى في حالة حرجة، الأسبوع الماضي، ولم يكن ممكنا إنعاشه. وقد أعلن حاكم ولاية كونيتيكت، نيد لامونت، وفاة الرضيع يوم الأربعاء 1 أبريل. ولم تقدم أي تفاصيل أخرى غير ذلك.

وقال لامونت إنه يعتقد أن الرضيع هو أصغر طفل يفقد حياته بسبب الفيروس في جميع أنحاء العالم.

وصرح: “بالحزن المفجع اليوم يمكننا تأكيد وفاة الطفل الأولى في ولاية كونيتيكت المرتبطة بـ COVID-19”.

وتابع: “تم إحضار طفل حديث الولادة يبلغ من العمر 6 أسابيع من منطقة هارتفورد دون استجابة، إلى المستشفى في أواخر الأسبوع الماضي ولم يمكن ممكنا إنعاشه .. وأكد الاختبار الليلة الماضية أن المولود كان إيجابيا لـ COVID-19.

وأضاف: “هذا مفجع للغاية. نعتقد أن هذه هي واحدة من أصغر الأرواح المفقودة في أي مكان بسبب المضاعفات المتعلقة بـ COVID-19 .. هذا فيروس يهاجم أكثرنا ضعفا دون رحمة. ويؤكد أيضا على أهمية البقاء في المنزل والحد من التعرض لأشخاص آخرين”.

وواصل قائلا في سلسلة من التغريدات: “حياتك وحياة الآخرين يمكن أن تعتمد عليها حرفيا. دعواتنا للعائلة في هذا الوقت العصيب”.

ويوجد في ولاية كونيتيكت الأمريكية نحو 3118 إصابة و69 حالة وفاة نتيجة لفيروس كورونا. ومن غير المعروف ما إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في التنفس أو حالات صحية كامنة.*وكالات
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 15-يوليو-2020 الساعة: 01:09 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/150277.htm