المؤتمر نت - جدد المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية عمار الأضرعي التحذير من كارثة وشيكة خلال الأيام القادمة ستطال كافة القطاعات الخدمية

المؤتمرنت -
مسؤول نفطي يمني: مخزون الوقود أوشك على النفاذ
جدد المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية عمار الأضرعي التحذير من كارثة وشيكة خلال الأيام القادمة ستطال كافة القطاعات الخدمية جراء استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأشار الأضرعي خلال تسليم مكتب الأمم المتحدة بيانات التنديد والاستنكار بشأن استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية، إلى قرب نفاذ مخزون الشركة ووكلائها ومحطات النفط من الوقود، مبيناً أن ذلك سيؤدي إلى تعطل وتوقف العديد من القطاعات الخدمية وفي مقدمتها القطاع الصحي.

وذكر أن سفينتي مشتقات نفطية وصلت إلى قبالة ميناء الحديدة وقامت بحرية العدوان بالقرصنة عليها وتغيير مسارها واقتيادها إلى ميناء جيزان في إطار محاولاتها وممارساتها التعسفية لإذلال الشعب اليمني وتجويعه.

وحمّل الأضرعي دول العدوان والأمم المتحدة المسئولية كاملة وما سيترتب على استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنعها من الدخول رغم حصولها على تصاريح رسمية مسبقا من الأمم المتحدة.

وطالبت البيانات بإطلاق كافة السفن النفطية المحتجزة إلى جانب ضمان عدم احتجاز السفن مستقبلا وكذا تحييد شركة النفط ومنشآتها ومحطاتها ومحطات وكلائها من الاستهداف الممنهج لتحالف العدوان.. مشددة على ضرورة رفع الحظر عن ميناء رأس عيسى ومطار صنعاء الدولي.

وحمّلت البيانات الأمم المتحدة ودول العدوان مسئولية ما ستؤول إليه الأوضاع إزاء توقف القطاعات الحيوية المرتبطة بشكل مباشر بحياة ومعيشة المواطنين وفي المقدمة قطاعات الصحة والنظافة والمياه والكهرباء والنقل والاتصالات.

كما نددت بيانات منظمات المجتمع المدني والنقابات، وملاك المحطات البترولية الأهلية بصمت الأمم المتحدة إزاء الممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان واستمرارها في احتجاز سفن المشتقات النفطية، ما يفاقم من معاناة الشعب اليمني.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 23-سبتمبر-2020 الساعة: 01:16 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/151876.htm