بعد مشاركة متواضعة في نهائيات كأس آسيا

المؤتمر نت - منتخب الشباب
المؤتمر نت -ريام محمد مخشف -
المنتخب اليمني يتلقى الهزيمة الثالثة من نظيره العراقي
مُنيَ المنتخب اليمني للشباب لكرة القدم اليوم بالهزيمة الثالثة على التوالي في مشواره في نهائيات كأس آسيا للشباب المقام حالياً بماليزيا من نظيره العراقي بهدفين نظيفين في اللقاء الأخير بالمجموعة الآسيوية الرابعة للبطولة، وسجل هدفي المنتخب العراقي عمر وليد في الدقيقة (32) من زمن الشوط الأول، وأضاف المهاجم علي يوسف عيسى الهدف الثاني في الدقيقة (40) من الشوط الثاني. بهذه النتيجة يتصدر المنتخب العراقي المجموعة برصيد (9) نقاط حصدها من ثلاث انتصارات متوالية على كوريا، وتايلند واليمن، ويتأهل إلى الدور الثاني من النهائيات الآسيوية، في حين يخرج المنتخب الوطني من كأس آسيا بخفي حنين ودون نقاط بعد مشاركة يمينية متواضعة للغاية لم تكن بالحسبان على الإطلاق.
وقد أثارت النتائج المخزية والمتواضعة للمنتخب ردة فعل قوية لدى الأوساط الرياضية اليمنية والشعبية والرسمية، وأصيبت تلك الجماهير بخيبة أمل كبيرة من هذه النكسة التي مُنيت بها بضياع حلم منتخب الأمل إثر الهزائم الثقيلة والغير متوقعة التي تجرعها المنتخب في مشواره في نهائيات كأس آسيا، على اعتبار أن هذه الجيل من اللاعبين قد سبق له أن أدخل البسمة والفرحة على شفاه جماهيره العريضة، وأوصل الكرة اليمنية العالمية لأول مرة في تاريخها من أوسع أبوابها بتأهله لمونديال فلندا للناشئين في أغسطس العام الماضي، ولم يهزم هذا المنتخب بهذه الطريقة المخزية منذ عامين على الأقل، وأعزى كثير من المراقبين والمحللين الرياضيين هذه النتائج بفاجعة على المستوى الرسمي والشعبي في اليمن؛ بالإضافة إلى أنها زعزعت الثقة والآمال الكبيرة التي كانت معقودة على هذا المنتخب بمواصلة انتصاراته وتحقيق الإنجازات الفريدة للبلد إلى جانب أنها شوشت على السمعة الكروية التي قدمها هذا المنتخب بصورة جيدة، وأبهر فيه العالم في كأس العالم للناشئين في فلندا.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 12:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/15240.htm