المؤتمر نت - نظمت وزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والمتاحف اليوم بالمتحف الوطني بصنعاء حفل تأبين رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني .

المؤتمرنت -
وزارة الثقافة تنظم حفل تأبين رئيس هيئة الأثار مهند السياني
نظمت وزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والمتاحف اليوم بالمتحف الوطني بصنعاء حفل تأبين رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني .
وفي الحفل اعتبر عضو المجلس السياسي الأعلى الفريق سلطان السامعي وفاة مهند السياني خسارة فادحة ليس للثقافة والآثار فحسب بل لليمن بشكل عام.
وأكد أن الفقيد السياني كان مثالاً للوطنية والاخلاص والتفاني في عمله، مشيراً إلى أن كل من عرفه لا يمكن أن ينساه أو ينسى ابتسامته في وجه الجميع.

من جانبه أكد وزير الثقافة عبدالله أحمد الكبسي أن وفاة مهند السياني شكلت صدمة كبيرة للثقافة لأن الخسارة فادحة جداً إذ ترك فراغاً لا يمكن أن يعوض بسهولة.

وأشار إلى أن الفقيد كان مدرسة في الانضباط والالتزام والعمل المنظم وحريص على العمل بهمة لإنجاز ما توكل له من مهام، لافتاً إلى دوره المتميز في هندسة العلاقات الدولية.

وفي الحفل الذي حضره وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة ووزير الأوقاف والإرشاد نجيب العجي وعدد من المسؤولين القى كل من نائب رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف عبدالله محمد ثابت وعن مركز الهدهد للدراسات الاثرية الدكتور فهمي الأغبري وعن الأسرة أحمد مهند السياني وكلمة ترحيبية لإبراهيم الهادي وغيرها من الكلمات أكدت في مجملها دور الفقيد في الارتقاء بعمل الهيئة العامة للآثار وتطوير العمل المتحفي وحماية الآثار.

ونوهت الكلمات بمآثر الفقيد في العلاقات الدولية وخصوصية تجربته في العمل الثقافي والأثري.

وحسبما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد جرى في حفل التأبين تكريم الفقيد بدرع الثقافة كما تم الإعلان عن إطلاق اسمه على قاعة المعارض بالمتحف الوطني تقديراً لما قدمه للآثار والموروث الحضاري والتاريخي.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 01-ديسمبر-2020 الساعة: 06:17 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/153327.htm