المؤتمر نت - تلقى الشيخ صادق أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، برقية تهنئة من عضو المجلس السياسي الأعلى عضو اللجنة العامة أحمد غالب الرهوي، عبر فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لرئيس المؤتمر ونوابه وقيادات وقواعد وأنصار المؤتمر وللشعب اليمني، بمناسبة العيد الـ53 للاستقلال الـ30 من نوفمبر المجيد

المؤتمرنت -
الرهوي يهنئ رئيس وقيادات المؤتمر بالعيد الـ53 للاستقلال
تلقى الشيخ صادق أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية تهنئة من عضو المجلس السياسي الأعلى عضو اللجنة العامة أحمد غالب الرهوي عبر فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لرئيس المؤتمر ومن خلاله لنوابه وقيادات وقواعد وأنصار المؤتمر وللشعب اليمني، بمناسبة العيد الـ53 للاستقلال الـ30 من نوفمبر المجيد.

وعبر الرهوي في البرقية عن أهمية المناسبة وضرورة التعاطي معها بعيدا عن المنهج الاحتفائي الشعاراتي، وقال إنها لا تتعلق بإنجاز صار جزءا من الماضي، وإنما هي حدث لا يزال حيا؛ لأنه يمثل حافزا للقوى الوطنية المتطلعة لإعادة كتابة التاريخ، وانتزاع الاستقلال بقوة الحق والسلاح من دول العدوان والاحتلال الأعرابي ومن يقف وراءها.

ودعا عضو المجلس السياسي الأعلى إلى توحيد الجهود لإفشال المخطط التآمري على وحدة اليمن أرضا وإنسانا، والعمل على التصدي للاحتلال وأدواته من خونة الداخل ومرتزقة الخارج الذين يحاولون تقسيم اليمن ومصادرة إرادة الشعب اليمني والاستحواذ على ثرواته ومقدراته.

وأكد أن الاستقلال الناجز هو النهاية الحتمية للمعركة ضد التحالف السعودي الإماراتي ومن معه من شلل المصالح وجماعات التطرف ومليشيات الأجر اليومي، وقال إن شمس الثلاثين من نوفمبر لا تزال مشرقة في قلوب وعقول الأحرار.. ترسم طريق التحرر الذي لا حياد عنه، كما توضح المصير الذي ينتظر كل من باع وطنه وسعى لتحقيق مكاسب المال والسلطة، متاجرا بآلام الشعب اليمني، وحقه في الحرية والسيادة على أرضه.

وأشاد الرهوي بمواقف المؤتمر الشعبي العام برئاسة الشيخ صادق أمين أبوراس، وجهوده في تعزيز وحدة الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان والاحتلال والحصار، كما أشاد بما يحققه الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في جبهات الشرف والبطولة، وبصلابة وعزة قبائل اليمن الأبية في المهرة وكل المحافظات.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 02-مارس-2021 الساعة: 01:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/154391.htm