المؤتمر نت - من المقرر أن تواجه نيابة الآثار العامة في اليمن اليوم متهماً عراقياً بنحو (872) قطعة أثرية متنوعة ضُبطت بحوزته أواخر يناير من العام الجاري...
صنعاء/المؤتمرنت/جميل الجعدبي -
مواجهة متهم عراقي بأكثر من (800) قطعة أثرية ضبطت بحوزته


من المقرر أن تواجه نيابة الآثار العامة في اليمن اليوم متهماً عراقياً بنحو (872) قطعة أثرية متنوعة ضُبطت بحوزته أواخر يناير من العام الجاري.
ويواجه المتهم إياد شاكر –عراقي الجنسية- بالمضوبطات بمقر الهيئة العامة للآثار بوجود خبير آثار يمني سيكلف برفع تقرير مفصل عن المضبوطات بناء على قرار محكمة شرق الأمانة الأربعاء الماضي.
وتتهم نيابة الآثار العامة "إياد شاكر" في القضية رقم (7) لسنة 2005م "ج.غ" بالاتجار وحيازة نحو (872) قطة أثرية تتنوع ما بين مخطوطات وأحجار أثرية وقطع برونزية.
وأوضحت مصادر مطلعة بهيئة الآثار لـ"المؤتمرنت" أن عدد القطع الأصلية المضبوطة لدى المتهم العراقي بلغت (97) قطعة، فيما بلغ عد قطع العملات القديمة (253) عملة، زائداً ثلاث عملات ذهبية.
مشيرةً إلى أن عدد القطع المقلدة بلغت (293) قطعة، وبلغت المخطوطات المزورة (9) مخطوطات، والعملات المزورة (118)، فيما بلغ عد قطع الموروث الثقافي (99) قطعة.
وكان المتهم الذي يحاكم منذ إبريل الماضي، أفصح خلال جلسات محاكمته عن "جمعية يمنية" قال أنه يشتري القطعة الأثرية بالتنسيق معها.
وقال في رده على سؤال للقاضي محمد الثور- الذي يتولى النظر في قضيته أنه (اشترى قطعتين أثريتين لأحد أعضاء الجمعية، بناء على تكليف الأخير لشراء القطعتين، حتى لا تقع في أيد الأجانب، وتهرب إلى خارج البلاد).
ويعد إياد شاكر ثاني متهم عربي يمثل للمحاكمة أمام القضاء اليمني بقضايا آثار يمنية منذ مطلع العام الجاري.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 17-أكتوبر-2019 الساعة: 07:33 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/22656.htm