صنعاء/ المؤتمر نت/محمد القيداني -
اليمن تشارك برفع الأثقال والقوى بالدوحة
أوضح محمد الأهجري – أمين عام اللجنة الأولمبية اليمنية – بأن السبب الرئيسي لتحجيم مشاركة اليمن على لعبتين فقط في دورة غرب آسيا القادمة بالعاصمة القطرية الدوحة خلال شهر ديسمبر من العام الجاري يرجع لعدم التزام عدد كبير من الاتحادات الرياضية ببلاغ اللجنة الأولمبية، والذي عممته على مختلف الاتحادات الرياضية منذ أكثر من عام لوضع البرامج لإعداد الخاص لمراحل متتابعة خاضعة للتقييم الأولمبي.
وقد كشف ضعف البرنامج الإعدادي للاتحادات، وضعف مستواها العام للمشاركة في هذه الدورة، مشيراً في سياق تصريحه لـ"المؤتمر نت" إلى التزام اللجنة الأولمبية اليمنية بتوجيهات الأستاذ عبدالرحمن الأكوع – وزير الشباب والرياضة – بضرورة المشاركات المشرفة خارجياً. مؤكداً على انتظار مشاركة بلادنا في دورة غرب آسيا المقبلة في قطر على لعبتين رفع الأثقال وألعاب القوى.
منوهاً إلى أنه قد تم ترشيح عشرة لاعبين في رفع الأثقال وثمانية لاعبين في ألعاب القوى سيتم إخضاعهم للتقييم النهائي في شهر نوفمبر القادم، لتحديد المعالم النهائية لمشاركة بلادنا في هذه الدورة بهاتين اللعبتين.
من جهة ثانية كشف أمين عام اللجنة الأولمبية عن إبلاغها لكافة الاتحادات الرياضية دون استثناء لإعداد الخطط والبرامج الخاصة بالإعداد على المدى البعيد، استعداداً لمشاركة بلادنا في دورة الألعاب الأسيوية المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 15 ديسمبر 2005م مؤكداً على أن اللجنة الأولمبية ستخضع الاتحادات الرياضية للتقييم الحقيقي لاستبعاد كافة الاتحادات الغير قادرة على تقديم نتائج مشرفة معتبراً في ختام تصريحه بأن هذه الدورة تعد فرصة حقيقية للإعداد الجيد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة الصينية بكين في العام 2008م.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 03-يوليو-2020 الساعة: 01:04 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/24152.htm