المؤتمرنت- ريام مخشف -
رئيس الوزراء يوجه وزارة الشباب بحل عاجل لأزمة الشطرنج
وجه الاستاذ / عبد القادر باجمال رئيس الوزراء أمس الأول الاثنين الأخ / وزير الشباب والرياضة عبدالرحمن الاكوع بإيجاد حل جذري وعاجل لقضية الاتحاد اليمني للشطرنج قبل مطلع العام المقبل 2006 ، والذي رفض الاتحاد الدولي للشطرنج/الفيدا/ بنتائج انتخاباته التي جرت في منتصف يونيو الماضي .
وأرفق رئيس الوزراء رسالته لوزير الشباب وحصل " المؤتمر نت "على نسخة منها بمذكرة الاتحاد الدولي للشطرنج /الفيدا/ بشأن عدم اعتراف الاتحاد بمشروعية انتخابات الاتحاد اليمني للشطرنج واقتراحه بتعيين قائما بأعمال الاتحاد والإعداد لانتخابات جديدة قبل الأول من يناير 2006م تحت إشراف الاتحاد الدولي .
يأتي هذه التوجيه لرئيس الحكومة ليدحض كل المعلومات والأنباء التي تضاربت حول ما حدث في اجتماع المكتب التنفيذي للفيدا في 21 أغسطس بمدينة دريسدن الألمانية ، وتأكيد وفد وزارة الشباب الذي شارك في اجتماع الفيدا ، برئاسة الأمين العام المساعد للجنة الاولمبية اليمنية عبدالله الكبسي ، والذي قال ان الاتحاد الدولي للشطرنج اعتبر قضية اتحاد الشطرنج اليمني ، شأن داخلي .
وكان الاتحاد الدولي للشطرنج "الفيدا" قد اقر في اجتماع هيئته التنفيذية إعادة انتخابات الاتحاد اليمني للشطرنج تحت إشرافه ، وانزل اسم رئيس اتحاد الشطرنج اليمني حمود العلفي من موقعه على الانترنت ، بعدما خلفت نتائج الانتخابات اليمنية تداعيات كبيرة جعلت "الفيدا" يدخل لحل الخلاف بصورة نهائية .
وقالت لـ (( المؤتمر نت )) مصادر موثوقة ان الفيدا اشترط ان تتولى اللجنة الأولمبية اليمنية بتشكيل اتحاد مؤقت لمدة ثلاثة أشهر لتسيير نشاط اللعبة في اليمن .. وأشارت المصادر بأن الفيدا اشترط في ان يرأس الاتحاد المؤقت شخص غير عبد الكريم العذري رئيس الاتحاد العام للشطرنج المعين من وزارة الشباب والرياضة ، وفي حالة عدم التزام الوزارة بهذا الإجراء ، وأصرت على تمسكها بالعذري ، فأن الاتحاد الدولي سيتخذ عقوبات ضد لعبة الشطرنج اليمنية .
وجاء اجتماع الاتحاد الدولي للشطرنج على خلفية الخلاف القوي الذي نشب بين حمود العلفي المعترف به من قبل الفيدا ، ووزارة الشباب والرياضة اليمنية الذي عينت عبد الكريم العذري بالتزكية رئيساً، واتهمت العلفي بعرقلة سير الاجتماع الانتخابي للشطرنج يوم 19 يونيو/حزيران الماضي.
وشارك في اجتماع الفيدا الذي عقد على مدى ثلاثة أيام من 21 إلى 24 أغسطس الماضي ، كل من العلفي الذي جاء بناءاً على الدعوة الموجهة من الاتحاد الدولي ، ووفد من وزارة الشباب والرياضة برئاسة عبدالله الكبسي الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية اليمنية وعبد الكريم العذري رئيس الاتحاد المعترف به محلياً، واحمد السياغي مدير عام الاتحادات والأندية بالوزارة .
وأبدى كثير من المراقبين والمهتمين بالشأن الرياضي في البلاد ارتياحهم لنتائج اجتماع الفيدا ، خاصة انه بدد مخاوف فقدان اليمن مكانتها الشطرنجية على الساحتين الآسيوية والدولية ، والنجاة من العقوبات الدولية من اتحاد أخر ، وطالبوا بالتزام الوزارة لما اقره الفيدا وتوجيه رئيس الوزراء باجمال ، وإعادة الانتخابات حتى يتجنب اليمن العقوبات الدولية ، سيما عقوبات الفيفا ضد الكرة اليمنية زالت تلقي بظلالها الثقيلة على الساحة الرياضية اليمنية .

تمت طباعة الخبر في: السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 09:07 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/24277.htm