متابعات -
الأيمان بالله والزواج أهم أسباب السعادة

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن من يسعى للسعادة لا ينبغي أن يشغل باله بشراء حيوان
أليف لتربيته بل يتزوج أو يؤمن بأحد الأديان أو يطلب زيادة أجره في العمل . وتوصل الباحثون التابعون لمركز بحوث "بيو" ومقره واشنطن في دراستهم التي شملت نحو 3 آلاف مواطن أمريكي إلى أن الاغنياء أكثر سعادة من الفقراء والمتزوجين أكثر سعادة من العزاب كما أن
المؤمنين أيضا أكثر سعادة من غيرهم. وحسب نتائج استطلاع للرأي فإن ثلث هؤلاء الأشخاص أعربوا عن سعادتهم الشديدة ونصفهم قالوا إنهم سعداء إلى حد ما وإن 15 منهم قالوا إنهم غير سعداء بالمرة. وبينما قال 24 في المئة من العزاب إنهم سعداء للغاية وتوصل 43 % من المتزوجين لنفس النتيجة. كما أن من يؤدون صلوات أسبوعية أو يحضرون مناسبات دينية بصورة منتظمة هم أكثر سعادة "43 %" ممن لا يذهبون أبدا إلى دور العبادة "26 %" . ومما لا يثير الدهشة أن أكثر من نصف الذين يتجاوز دخلهم السنوي مئة ألف دولار ممن شملهم الاستطلاع قالوا إنهم سعداء للغاية بينما لم يعرب سوى أقل من ربع الذين يقل دخلهم السنوي عن 30 ألف دولار عن تلك السعادة. وعلى عكس ما كان متوقعا فقد توصلت الدراسة إلى أن القطط والكلاب لا تجلب السعادة لاصحابها بل هم أقل سعادة من غيرهم.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 01-أكتوبر-2020 الساعة: 06:44 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/28840.htm