. -
وسيلة جديدة لعلاج الربو
-يعمل العلماء حاليا على تجربة وسيلة جديدة لعلاج الحالات المتقدمة من مرض الربو، تمثل أملا جديدا لمرضى الربو الذين لا تجدي العلاجات التقليدية في التخفيف من آلامهم.

وتتمثل الطريقة الجديدة في إدخال أسلاك إلى داخل الرئة لدى مرضى الربو لحرق بعض الأنسجة التي تعرقل قدرتهم على التنفس.

وتتستند طريقة العلاج هذه، والتي تستهدف المرضى الذين لا تتحسن حالاتهم بالأدوية التقليدية للربو، على حقيقة أن الأنسجة العضلية التي تنمو بشكل زائد والمبطنة لممرات الهواء داخل الرئة تشكل أحد أسباب مرض الربو.

فعندما تتعرض الرئة للإثارة فإن هذه الانسجة العضلية الرقيقة تتشنج مما يؤدي إلى تضييق الممرات الهوائية ويسفر ذلك عن ضيق شديد في التنفس يصل إلى حد اللهاث.

انتفاخ الحويصلات الهوائية يؤدي أيضا إلى مزيد من تضييق ممرات الهواء، ومع تكرار النوبات تغلظ هذه الأنسجة مما يسفر عن ضيق دائم في الممرات الهوائية.

ويهدف العلاج الجديد إلى التخلص من نصف هذه الانسجة العضلية على أمل أن يتحسن وضع الممرات الهوائية لتكون أقرب إلى الوضع الطبيعي.

ويبلغ عدد المستشفيات التي تقوم بإجراء هذه التجربة على مرضى الربو حاليا 17 مستشفى في الولايات المتحدة الامريكية و29 مستشفى في أنحاء العالم.

وقال مايكل سيموف أحد الاطباء الذين يقومون بإجراء هذه الوسيلة الجديد على المرضى "إن الناس مازالوا يمرضون بشدة من الربو. الناس مازالوا يموتون من الربو. قد تعتقد أن لدينا تحكم أفضل حاليا لكن يبدو الأمر وكأنه يزداد سوءا أكثر منه تحت السيطرة."

وأضاف سيموف "لدينا إمكانية حقيقية هنا، أعتقد أنها يمكن أن تؤثر على مرض واسع الانتشار."

ويصل عدد مرضى الربو في الولايات المتحدة إلى أكثر من 20 مليون شخص، فيما يتوقع أن ترتفع هذه الأعداد في السنوات القادمة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد أكثر من 100 مليون مريض بالربو في العالم، كما يقتل المرض نحو 18 مليون شخص كل عام
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 10-يوليو-2020 الساعة: 06:09 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/31013.htm