المؤتمرنت - فايز حيدر -
الأمراض المنقولة جنسياً في دورة تدريبية
بدأت اليوم في مركز تدريب الإدارة الصحية بصنعاء فعاليات الدورة التدريبية حول فيروس الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً، والتي نظمها البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
وتهدف الدورة –التي تستمر ثلاثة أيام، بمشاركة رؤساء فروع اللجنة الوطنية للمرأة في عموم المحافظات- إلى تعريف المشاركات بالوضع الوبائي للأمراض المنقولة جنسياً ووطنياً، وإقليمياً ودولياً، وكيفية الوقاية منها، وكذا تعريف المشاركات بالوصمة والتمييز ضد مرض الإيدز.
وأشار ماجد الجنيد-وكيل قطاع الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة- في كلمته- إلى أهمية الدورة، كونها الأولى من نوعها، بمشاركة اللجنة الوطنية على مستوى الجمهورية، وتستهدف رفع مستوى الوعي إزاء الأمراض المعدية في أهم شريحة في المجتمع وهي، شريحة النساء.
مشدداً على أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به المرأة في التوعية وحماية الأم والطفل من هذا الوباء الفتاك الذي تعاني منه العديد من الدول النامية.
من جانبها حثت رشيدة الهمداني-رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة- المشاركات على مد يد العون والمساعدة؛ لمساعدة الجهات التي تعمل على مكافحة هذا المرض الفتاك؛ مشيرة إلى أهمية المعلومة وفاعلية المشاركات على مستوى المحافظات.
كما استعرضت فوزية غرامة-مديرة البرنامج الوطني لمكافحة الأمراض المنقولة جنسياً- الوضع الوبائي وطنياً وإقليمياً وعالمياً. مشيرة إلى أن عدد المصابين بهذا المرض بالجمهورية اليمنية بلغ (1821) حالةً، حتى نهاية العام 2005م كآخر إحصائية دقيقة لها.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 05-يوليو-2020 الساعة: 08:04 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/31520.htm