المؤتمرنت- جميل الجعدبي -
أكاديمي يمني: المشترك سيدعم مرشحاً من خارجه
استبعد أستاذ فلسفة علم النفس بجامعة صنعاء إمكانية اجماع أحزاب المعارضة اليمنية المنظوية في تكتل "اللقاء المشترك" على تحديد مرشح للانتخابات الرئاسية من داخل تلك الأحزاب، مشيراً إلى أن خروج الجماهير السبت الماضي للضغط على الرئيس شكَّل صدمة نفسية لهم.
وعزا الدكتور حسن الكحلاني في حديث لـ"المؤتمر نت" وجهة نظره إلى التناقضات السائدة، بين أهداف وأيدلوجيات أحزاب المشترك مع بعضها البعض، وخاصة لدى قواعدها، وقال : "أحزاب اللقاء يعيشون أزمة حقيقية داخلية نتيجة عدم الاتفاق بين الأهداف والرؤى المتعارضة في واقع الأمر".
وتوقع الدكتور الكحلاني أن يلجأ اللقاء المشترك في نهاية الأمر إلى دعم مرشح مستقل من خارجه.
منوهاً إلى أن أحزاب المشترك فوجئت بخروج الجماهير ومنظمات المجتمع المدني بهذا الحجم للضغط على رئيس الجمهورية لترشيح نفسه، وهو ما أدى لإرباكهم وقلب أوراقهم وخاصة فيما يتعلق بتحديد مرشح المشترك للرئاسة.
ولا تخلو تصريحات أيٍّ من قيادات اللقاء المشترك خلال الأيام الماضية من تأكيد ما تقول إنه موقف ثابت من الانتخابات الرئاسية المقبلة والمشاركة بمرشح واحد ستعلنه خلال الأيام القادمة، وذلك منذ الأربعاء الماضي 21/6/2006م عشية انعقاد المؤتمر العام الاستثنائي للمؤتمر الشعبي العام.
آخر الأنباء بهذا الصدد -إشارات حسب " نيوز يمن" أمس الاثنين - إلى تداول قيادات المشترك عدداً من الأسماء منها: ( علي ناصر محمد – حيدر العطاس – عبدالرحمن الحمدي – أمين عام حزب الاشتراكي – أمين عام الإصلاح وآخرين).
لكن الأمين العام للحزب الاشتراكي نفسه أنكر في حوار مع صحيفة الخليج أن تكون أحزاب اللقاء المشترك استقبلت رسمياً طلبات أي من هؤلاء، ونفى أيضاً أن يكون هو ضمن المرشحين عن اللقاء المشترك للانتخابات الرئاسية.
وقال عبدالرحمن الحمدي الذي أعلن نفسه مرشحاً للرئاسة أنه لم يتلق منذ الـ(24) من يونيو الجاري رداً من أحزاب اللقاء المشترك على رسالة بشأن تزكيته - حسب الراية القطرية.
وفي الـ(13) من يونيو الجاري قال البرلماني منصور الزنداني -القيادي في اللقاء المشترك - في مهرجان اللقاء المشترك بمديرية بعدان محافظة إب إن قياداته في صنعاء كلفته إخبار الجماهير أنه سيتم إعلان مرشح اللقاء المشترك خلال الأيام القادمة.
وقال الناطق الرسمي باسم أحزاب اللقاء – في تصريح صحافي الأحد الماضي " إنه سيتم تحديد مرشح المشترك في غضون اليومين القادمين.

تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 03:30 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/32212.htm