المؤتمر نت - .
«الشرق الاوسط» -
غزة: حماس تتأهب عسكريا توقعا لانقلاب وشيك
تستعد الحكومة الفلسطينية ومن ورائها حركة حماس لأية احتمالات قد تنجم عن الحملة التصعيدية او ما سمتاه «الانقلاب الوشيك»، واللتان تتهمان حركة فتح بالتحضير له في غضون الايام القليلة المقبلة في نفس الوقت في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتعتقد الحكومة وحماس ان عناصر من فتح والأجهزة الامنية ستقوم بالسيطرة على المؤسسات الحكومية ومهاجمة المرافق التابعة لحماس.
غير ان فتح تنفي هذه الاتهامات نفيا قاطعا وتصفها بـ«محض اوهام». وقال ماهر مقداد، الناطق بلسان فتح في غزة، لـ«الشرق الاوسط» ان فتح لا تنوي القيام بأية خطوة غير طبيعية». وحذر من ان ترديد هذه الاتهامات قد يدلل على أن لدى حماس مخططا للتصعيد ضد فتح.

وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر مقربة من الحكومة أن تعليمات صدرت للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية للاستعداد لمواجهة أية احتمالات. وضمن هذه الاستعدادات ايضا، قررت وزارة الصحة اعلان حالة الاستنفار ابتداء من يوم غد في جميع المؤسسات الطبية والمرافق الصحية في غزة والضفة الغربية. كما اصدرت حماس تعليمات لكتائب عز الدين القسام، لرفع درجة الجاهزية لدى عناصرها. الى ذلك، فشلت وزير الخارجية الاسرائيلية، تسيبي ليفني، في اقناع خافيير سولانا، المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي، بتفضيل الملف الايراني على ملف الصراع الفلسطيني ـ الاسرائيلي. وقال سولانا ردا على ليفني التي التقاها في القدس المحتلة امس، ان الملف الايراني هو من اختصاص مجلس الامن «وأنا لست عضوا فيه». وبالنسبة لازمة الشرق الاوسط، فانها «تشهد اليوم أخطر حالة لها منذ انفجارها قبل مئة عـام».
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 11:07 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/36051.htm