المؤتمر نت - وزير الثقافة والدكتور عبدالعزيز المقالح -معرض كتاب سابق- ارشيف المؤتمرنت
المؤتمرنت- جميل الجعدبي -
(الثقافة)تستضيف 70 دار نشر في معرض تضامني للكتاب اللبناني
يفتتح الاثنين القادم بالعاصمة اليمنية صنعاء معرض الكتاب اللبناني الذي تنظمه وزارة الثقافة في اليمن، دعماً للكتاب اللبناني ودور النشر هناك جراء تعرضها للتدمير أثناء الحرب العدوانية الإسرائيلية ضد لبنان.
وقال خالد عبدالله الرويشان-وزير الثقافة- في تصريح لـ"المؤتمرنت" إن المعرض –الذي يقام برعاية فخامة الرئيس علي عبدالله صالح- يعكس موقف اليمن تجاه ما تعرض له لبنان من حرب هدفت إلى تدمير أبرز الكيانات الثقافية العربية الكبرى الذي يتمثل في لبنان قلب الثقافة العربية وروح المقاومة.

وكشف الرويشان إن أكثر من ثلاثين دار نشر لبنانية تعرضت للتدمير والخراب من جراء الحرب العدوانية، وهو ما حال دون مشاركتها في أي معارض للكتاب عربية أو دولية.
مشيراً بهذا الصدد أن معرض صنعاء الذي تشارك فيه سبعون دار نشر لبنانية يأتي بمثابة التحية لدور لبنان الكبير في نشر الكتاب والثقافة العربية، كما هو تحية من اليمن لرموز الشعر والفن والثقافة في لبنان؛

وقال إن وزارته ستحتفي بعدد من رموز الثقافة والأدب في لبنان بحضور عدد منهم ومشاركتهم في الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض والمكرسة للبنان، وأبرزهم الشاعران الكبيران شوقي بزيع وجودت فخر الدين والناقدة الباحثة الكبيرة يُمنى العيد والفنان الشهير رفيق علي أحمد.

وعلى هامش أيام المعرض الذي يستمر خلال الفترة (6-15) نوفمبر القادم سيشارك عدد من الشعراء اليمنيين من مختلف المحافظات في تقديم تحية شعرية للبنان وصموده، إلى جانب معرض تشكيلي وعروض فلكلورية وموسيقية لعددٍ من الفنانين اليمنيين الذين سيعبرون عن دعمهم للشعب اللبناني الشقيق.
يشار إلى أن معرض الكتاب اللبناني الذي سيقام بقاعة اكسبو (فج عطان) بالعاصمة صنعاء يعد أول بادرة عربية تضامنية ثقافية مع الشعب اللبناني الشقيق.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 12-أغسطس-2020 الساعة: 11:17 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/36179.htm