المؤتمر نت - برلمان الاطفال

المؤتمرنت -
برلمان الأطفال يوصي بحل قضايا (صائمة ،طه،عليان)
أوصى برلمان الأطفال في اختتام فترة انعقاده الرابعة بإيجاد حل لقضية الطفلة / صائمة المحتجزة في سجن رداع ، وحل قضية الطفل عليان المؤيد في محافظة حجة ، والقبض على قتلة الطفل / طه العواضي ( أمانة العاصمة ) ، وإعادة النظر في حكم إعدام الطفل وليد هيكل كونه حدث .


وأصدر برلمان الأطفال عدد من التوصيات الموجهة للوزارات والجهات ذات العلاقة -تدعوها إلى ضرورة تعزيز دورها في رعاية الأطفال وتربيتهم وتعليمهم وتنشئتهم في إطار القوانين النافذة التي تكفل لهم تلك الحقوق وتصونها .

وجاء في التوصيات ما يلي :-
• ضرورة خلو السجون وأماكن الاحتجاز من الأطفال .
• إنشاء دور ومحاكم ونيابات للأحداث في كل المحافظات .
• إنشاء إدارات متخصصة بالأحداث في أقسام الشرطة .
• أن تعمل وزارة الشئون الاجتماعية على توفير الرعاية اللاحقة للأحداث .
• أن تقوم الجهات المختصة بالتفتيش المفاجئ على دور الأحداث والمحاكم .
• تفعيل دور شبكة الأطفال في خلاف مع القانون ، وشبكة مناهضة العنف ضد الأطفال .
• اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد من يقومون بالعنف ضد الأطفال داخل السجون ودور الأحداث .
• التعاون بين الجهات الحكومية وبرلمان الأطفال فيما يخص قضايا الأطفال والطفولة .
• تطوير النظام القضائي في المحاكم الجنائية والأحداث وتوعية القضاة بجانب الطفولة والتعامل مع الأطفال .
• عدم الحرمان من التعليم .
• إقامة دور مؤهلة للأحداث في جميع المحافظات تقوم برعاية الطفل وحمايته ( صحياً ، تعليمياً ، نفسياً ) .
• معالجة الأطفال المتواجدين في السجون وسرعة إخراجهم منها .
• وضع قانون يحدد السن القانونية للطفولة لعمر ( 18) سنة وخاصة العمر الجنائي للأطفال .
• التوعية المستمرة من خلال المجلات والملصقات التي تعالج أهمية خلو السجون وأماكن الاحتجاز من الأطفال .
• إقامة بعض المحاضرات في المدارس يقدمها أعضاء برلمان الأطفال حول موضوع السجون والأحداث .
• إيجاد شبكة من الأطفال لتفعيل وتطوير الأنشطة المتعلقة بالطفولة .
• توسيع أنشطة مؤسسة الصالح بجميع المحافظات ، ودعمها باعتبارها راعية لدور التوجيه في المحافظات .
• تحديد جهة مختصة ترعى الأطفال المرافقين لأمهاتهم في السجون وقطع شهادات ميلاد لهم .
• المتابعة المستمرة من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل لمراكز ودور الأيتام والأحداث .
• إنشاء خط ساخن على مدار ( 24) ساعة للتبليغ عن قضايا العنف ضد الأطفال .
• على وزارة الصحة توفير أطباء متخصصين في أمراض الطفولة على مستوى كل مركز صحي في المحافظات والمديريات وأماكن الاحتجاز .
• مناقشة مشكلة السجون والأطفال من قبل مجلس النواب ووضع حل لها وتفعيل دور الرقابة على المؤسسات الحكومية وغير الحكومية
المتعلقة بالأطفال .
• الرفع إلى مجلس التعاون الخليجي لدعم قضايا الطفل عبر منظمات المجتمع المدني .
• جعل قضايا انتهاكات الأطفال من الجرائم الجسيمة التي يتم إحالتها إلى محاكم مختصة .
• نطالب الحكومة بإخلاء سجون وأماكن الاحتجاز من الأطفال .
• نطالب الحكومة بعمل أماكن ومراكز للأطفال المحتجزين بعيداً عن منهم أكبر منهم سناً.
• نطالب الحكومة بسن القوانين القوية على من يقوم بالاعتداء على الأطفال سواءً كان جنسياً أو جسدياً أو بأي أساليب العنف .
• نطالب الحكومة بالاهتمام بسجون الأحداث ودور رعاية الأيتام التابعة لها سواءً كان صحياً أو بيئياً .
• أن تقوم وزارة حقوق الإنسان والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بدورهما في حماية حقوق الأطفال المتواجدين في دور الرعاية والتوجيه .
توصيات خاصة :
• إيجاد حل لقضية الطفلة / صائمة في محافظة البيضاء المحتجزة في سجن رداع .
• حل قضية الطفل عليان المؤيد في محافظة حجة .
• القبض على قتلة الطفل / طه العواضي ( أمانة العاصمة ) .
• إعادة النظر في حكم إعدام الطفل وليد هيكل كونه حدث .
• تسخير إمكانيات الدولة براً وبحراً للعثور على الطفلين أمير الدين الغرباني ، ونور الدين الغرباني اللذان اختفيا بداية العام حتى يومنا هذا .

وكان برلمان الأطفال اختتم اليوم بالقاعة الصغرى لمجلس النواب فترة انعقاده الرابعة التي عقدت خلال الفترة من 12-14 مارس الجاري تحت شعار ( خلو السجون وأماكن الاحتجاز من الأطفال ) .

وناقش البرلمانيون الصغار خلال فترة الانعقاد التي ترأستها الطفلة ندى الشراعي – رئيسة البرلمان – الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال وبحضور ممثلين عن وزارة العدل والداخلية والشئون الاجتماعية والعمل ووزارة حقوق الإنسان ، وكذا ممثلين عن النيابة العامة والمنظمات الدولية العاملة في مجال رعاية وحماية الأطفال ، وشبكة الأطفال في خلاف مع القانون ، والسفارة الأمريكية والمعهد الوطني الديمقراطي للشئون الدولية ، ومدير عام إدارة المرأة والطفل في مكتب رئاسة الجمهورية .

وتركزت النقاشات حول دور هذه الجهات في ضمان رعاية وحماية الأطفال ودورها الرقابي في حماية الأطفال من أي إنتهاك قد يتعرضون له في دور التوجيه والرعاية والسجون والأقسام الإحتياطية ، ودورهم في تنفيذ التوصيات المتخذة من قبله في جلساته السابقة .

وفي ختام أعماله التي حضرها عدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة والأخ عبد الله أحمد صوفان – أمين عام مجلس النواب – الذي عبر بكلمته عن تهانيه لبرلمان الأطفال لنجاح أعماله ، متمنياً له أن يضاعف جهوده في سبيل تحقيق الأهداف التي إنشئ من أجلها - معرباً بهذا الصدد عن اهتمام ورعاية مجلس النواب لهذه التجربة ودعمه المتواصل في سبيل استمرار التجربة كونها تمثل جزءاً حيوياً وهاماً في مسيرة العملية الديمقراطية والحياة البرلمانية المتطورة .

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 21-سبتمبر-2020 الساعة: 12:22 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/41628.htm