المؤتمرنت/ أحمد النويهي -
منظمات تتلمس مشاكل الفعل الفاضح في تعز
عقدت صباح اليوم ورشة عمل خاصة بعنوان (الفعل الفاضح بين النص القانوني والتطبيق الخاطئ) والذي نظمتها اتحاد نساء اليمن فرع تعز، بمشاركة (80) مشاركاً ومشاركة.

وفي افتتاح الورشة أكدت الدكتورة نور باعباد-وكيل وزارة الشئون الاجتماعية- أن الدولة من خلال العلاقة مع المانحين أضحت تشجع منظمات المجتمع المدني للحصول على المساعدة من أجل تمكين المرأة، وما نشاهده من أنشطة في ذلك إلا تعبيراً عن توجهات الدولة.

مشيرة إلى أن الوضع القانوني والإداري يساعد على تلمس هذه المشاكل والتي منها مشكلة الفعل الفاضح كالخلوة بين الجنسين.

ونوهت وكيلة وزارة الشئون الاجتماعية أن الوزارة تتعاون مع المنظمات للبحث عن المشاكل وتقصي الحقائق وعملت على إيجاد مراكز للأحداث والرعاية الاجتماعية.

من جهة أخرى أكدت سعاد العبسي-رئيسة اتحاد نساء تعز- أن الهدف من التطرق لهذه القضايا هو مساعدة الجهات المختصة فالاتحاد يقدم خدمات في نشر العدالة لأفراد المجتمع، وصون الحريات، وحقوق الإنسان والقوانين.

هذا وشهدت الورشة –التي شارك فيها رجال حقوق وقانون وأمن- مناقشة واسعة لمسودة التقرير، وأجمعوا على أن أعراف الناس هي الضابط الأول ، ولا بد من تقنين التجريم الذي يعتمد أساساً على مبادئ الشريعة الإسلامية، مع ضرورة إشراك كليات الحقوق في الجامعات اليمنية من تنفيذ دراسات وأبحاث للقضايا تتعلق بجزئيات لم يأخذ حقها في الدراسة والبحث
تمت طباعة الخبر في: السبت, 11-يوليو-2020 الساعة: 08:23 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/43488.htm