المؤتمر نت - لقطه من المباراة

المؤتمرنت - تعز / احمد النويهي -
الطاحوس يقود الصقر للدفاع عن لقبه
للمرة الثانية اكد اللاعب محمد الطاحوس مهاجم صقر تعز بانه رجل المهمات الصعبة عندما سجل هدفين من اهداف فريقه الثلاثة في الدقيقتين 14 ، 40 من عمر الشوط الثاني بينما تكفل يوردانوس بتسجيل الهدف الثاتي في الدقيقة 29 وذلك في مرمى شباب البيضاء في اللقاء الكروي الذي جمع الفريقين عصر الجمعة على ملعب الشهداء بالحالمة تعز ضمن مباريات الأسبوع التاسع عشر من دوري الدرجة الاولى لكرة القدم في اليمن

شوط سلبي الاداء والنتيجة
لم يقدم الفريقان في هذا الشوط مايشفع لهما بالتواجد ضمن أندية النخبة كما يقال فقد ظهر على مهاجمي الفريقين الكثير من الخجل في التعامل مع الكرات التي تولى خط الوسط بإرسالها ورغم ان ركلة البداية كانت من نصيب شباب البيضاء الا ان الكرة سرعان ماعادت الى اقدام لاعبي الصقر والذي تحصل لاعبوه على كرة من ركلة زاوية في الدقيقة 6 من عمر هذا الشوط نفذت مرتين الاولى عبر خالد الطاهش المدافع الذي كان يتقدم كثيرا في هذه المباراة واعيدت الكرة من حارس الشباب الى محمد المنج والذي ارسلها قوية باتجاه المرمى تعامل معها دفاع الشباب بفدائية وأخرجها من حلق المرمى في واحدة من الهجمات الخطيرة الشحيحة للصقر، ماميز اللاعبون هو كثرة عرقلتهم لبعض الأمر الذي نتج عنه حصولهم على كرات ثابتة كثيرة لم يحسنوا استغلالها وابرزها كرة ثابتة تحصل عليها شباب البيضاء د 17 دون فائدة ، ومن الفرص التي يمكن التحدث عنها هو ذلك الفاصل المهاري الذي قدمه فهد راشد ومحمد المنج والذي اعاد الكرة نحو بايو مررها بدوره باتجاه المتحفز علي العمقي والذي لم يتوان في ارسالها قوية باتجاه مرمى ناصر سبيت حارس الشباب الذي تفنن في صدها
وفي الدقيقة 40 ألغى الحكم هدفا للصقر بداعي التسلل وهذا الامر الذي لقي حنقا من قبل العرومي والمدرب سيوم كبدي مدرب الصقر لينتهي هذا اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين

شوط الأهداف والأوراق الرابحة

كان لزخات المطر المتساقطة على أجواء الملعب بين الشوط اثرا جماليا في ان عملت على جعل الفريقين في تقديم مستوي يجمل صورتهم لدى الجماهير المكتظة في مدرجات الملعب ،ولا ن الشوط الثاني عادة مايسمى بشوط المدربين لذلك اثبت مدرب الصقر سيوم كبدي انه من المدربين القلائل اللذين يحسنون قراءة المباراة وانه خير من يجيد استخدام أفضل الأوراق في الأوقات المناسبة ، ورغم الزخم الهجومي الذي ظهر على لاعبي الصقر وعزمهم على الظفر بالنقاط في سعيهم للحفاظ عن اللقب فقد قاد العمقي والمنج وفهد راشد هجمات متفرقة للصقر اصطدمت اغلبها ببسالة وفدائية هارون جمعة ومصطفى حميد واحمد القبالي مدافعي الشباب والذي كان لهم مع زملائهم في خط الوسط دورا كبيرا في جر الصقر الى التعادل في الشوط الأول إلا ان اللياقة البدنية لمعظمهم كانت وراء انهيارهم في هذا الشوط خاصة بعد نزول بعبع اللقاء الطاحوس الاسمر والذي قلب المباراة راسا على عقب ووضع حدا للمناورات البائسة والهجمات الخجولة وتمكن برفقة زميله العمقي من حل اللغز في دفاع شباب البيضاء ورغم ان الطاحوس نزل بديلا لسامي كرامة في د 10 من هذا الشوط فلم ينتظر سوى أربع دقائق ليمرر كرة نحو زميله على العمقي والذي توغل في صندوق عمليات الشباب وتمت عرقلته ليحتسب الحكم نادر شخص ركلة جزاء للصقر د 14 انبرى لها محمد الطاحوس محرزا منها هدف التقدم لفريقه وهذه الركلة احتج عليها لاعبو الشباب واداريوه كثيرا ، هذا الهدف كان وقعه كبيرا على الشباب والذي حاول مهاجموه عبد الغني الغرابي وعلى الحميقاني فعل الكثير من اجل اعادة فريقهم الى أجواء المباراة لكن صلابة سور الصقر العظيم المكون من خالد الطاهش وعدنان الهلالي والليبرو انور سراج حالت دون ان يدرك الشباب التعادل حتى ان التبديل الذي اجراه مدرب الشباب خال العقد في الجانب الهجومي باخراج اللاعب على الحميقاني وادخل عبدالله محمد سليمان بديلا عنه لتنسيط الجبهة الهجومية لكن ذلك لم يكن ، وفي الدقيقة 29 والشباب يحاول جاهدا عبر الكرات العرضية والتسديد من بعيد بغية ادراك التعادل حصل مالم يكن في حسبانهم فمن كرة بينية مررت من خالد الطاهش
نحوليوردانوس المتحرر من الرقابة والذي عمل على تمويه مدافعو الشباب بان سيمرر الكرة نحو العمقي لكن احتفظ بالكرة وسدد من خارج خط ال 18 كرة قوية استقرت في الزاوية اليسرى لحارس الشباب معلنة ولوج الهدف الثاني للصقر وبعدها بدقيقتن عرقل مهاجم الشباب الغرابي لكن الحكم رفض منحه ركلة جزاء وهذا مااثار حفيظة لاعبي الشباب مرة أخرى والذين احسوا باستقصاد من قبل الحكم لهم .

وفي الدقيقة 34 أضاع الصقور فرصة تقدم أخرى بعد ان تناقل لاعبوه كرة من منتصف الملعب حيث مرر بايو باتجاه فهد راشد والذي أعادها عرضية نحو يوردانوس ولكنه فشل في استغلالها على حافة منطقة الجزاء الشبابية لتصل نحو العمقي والذي انقض عليه دفاع الشباب مانعين اياه من تسجيل هدف .
ورغم ان الشباب كان اكثر حيوية في الجانب الدفاعي الا ان خط الوسط لديه لم يكن في الجاهزية الأمر الذي جعل مهاجميه الصريحين الغرابي والحميقاني في حالة توهان وهو من الأسباب الرئيسية لعدم تمكن الشباب من تسجيل ولو هدف شرفي مع العلم انه عادة ما ينهي لقاءته أمام الصقر بالتعادل خاصة عندما يلعب في البيضاء ،

وعودة إلى أجواء المباراة واشتداد حرارتها أعلن الطاحوس الأسمر بأنه بدر الليلة الظلماء ففي الدقيقة 40 تسلم كرة جميلة من العمقي تلاعب على اثرها بمدافعي الشباب وأرسل كرة قوية هزت شباك مرمى ناصر سبيت مختتما بها أهداف فريقه الثلاثة ومعلنا عبرها بقوة ان الصقر لن يفرط بلقبه وان هذه المباراة هي البداية في مسيرة الحفاظ على اللقب ليعلن الحكم صافرته منهيا هذا اللقاء بفوز ثمين للصقر على ضيفه شباب البيضاء بثلاثية نظيفة أبقته متصدرا لفرق الدوري برصيد 36نقطة بينما النتيجة أدخلت الشباب في حساب حيص بيص والخوف من العودة من حيث الوصول في الدرجة الثانية مالم يتدراك أمره من ألان

على الماشي
* ادار اللقاء نادر شخص في الساحة ، عبد الكريم قاسم حكم مساعد اول ، منصور مبارك حكم مساعد ثاني ،شداد راشد حكم رابع ،ورلااقبها من الاتحاد العام ةمراد داغس وفنيا حامد الحاج ومن فرع تعز الكابتن عارف عبد الغني
* اشهر الحكم خمس بطاقات صفراء لكل من على العمقي وفهد راشد من الصقر / و عبد الرزاق محمود وعبد الغني الغرابي وصالح الحاصل من شباب البيضاء
* نقلت المباراة عبر اذاعة تعز بصورت الزميل عبد السلام فارع
* اداريو الشباب عبروا عن غيظهم من الحكم وراور بانه احتسب ركلة جزاء ظالمة بحقهم واحرمهم من ركلة جزاء صحيحة حسب قولهم
* موظفو النقالة اللذين يقومون بإخراج اللاعبين المصابين شكو من عدم صرف مستحقاتهم منذ أربعة اشهر من قبل الاتحاد العام ياترى ايش السبب
*جماهير الصقر حفزت لاعبيها على ضرورةكسب النقاط باعتبار الدوري لايريد الصفاط وطالبوا العرومي كثيرا بان يلعب او يخرج من الملعب
* في موقف رائع قام الاخ فهد ابو ايمن طبيب الصقر باسعاف اللاعب عبد الحكيم الدهبلي لاعب شباب البيضاء والذي كان يشكو من الم في يده اليسري تمكن ابو ايمن بمهارته وطيبته من علاج اللاعب وهذا الموقف يجب ان يشكر عليه ابو ايمن
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 13-ديسمبر-2019 الساعة: 06:50 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/45095.htm