وسط حالة ترقب وقلق في الشارع الرياضي اليمني

المؤتمر نت-ريام مخشف -
الكرة اليمنية تتهيأ لخوض أول تجربة بتاريخها في خليجي16بالكويت
تستعد الكرة اليمنية بمنتخبها الوطني الأول للمشاركة لخوض امتحان جديد لاول مرة في تاريخها في منافسات كأس الخليج 16 التي ستقام بالكويت خلال الفترة من 24 ديسمبر حتى 11 يناير لاول مرة في تاريخها ، بعد إقرار انضمام اليمن لبعض مؤسسات دول مجلس التعاون الخليجي منها دورات الخليج الكروية .
وتكتسب المشاركة اليمنية في البطولة الخليجية السنوية أهمية كبيرة للرياضة في البلد بشكل عام والكرة بشكل خاص كونها تأتي بعد طول انتظار وامنية استمرت قرابة العقدين من الزمان .. بالإضافة إلى ان هذه المشاركة ستسهم بشكل واسع في دفع علاقات التعاون القائمة حالياً بين اليمن والأشقاء في دول الخليج العربي تمهيداً لاندماج اليمن الكلي في المنظومة الخليجية العربية المتداخلة في تكوينها الجغرافي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي ، إلى جانب إنها ستكون
محطة هامة في مسيرة الإعداد والاهتمام بالمنتخبات الوطنية اليمنية لمواكبة تطور مستويات المنتخبات الخليجية الكروية صاحبة الخبرات الطويل في ملاعب كرة القدم.
وتتطلع الجماهير اليمنية بترقب وقلق ولهفة لما سيقدمه منتخبنا الوطني في هذه التظاهرة العربية الأخوية الكبيرة .. وتأمل بان يقدم منتخبها في هذا الامتحان والاختبار الجديد الذي يعتقد البعض هنا باليمن بأنه ليس صعباً لتقديم العرض المشرف والظهور بصورة جيدة مغايرة عن تلك التي ظهر بها في تصفيات كاس آسيا بالسعودية في أكتوبر الماضي .. واخفق في خطف بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة والتي تمكنت إندونيسيا من خطفها .. إلى جانب ان الشارع الرياضي اليمني يتمنى بان يمسح المنتخب تلك الصورة السيئة التي رسمها بالسعودية ويحقق
النتائج المرضية كالتي حققها منتخب الصغير (( الناشئين )) في نهائيات كأس العالم بفنلندا في أغسطس الماضي وتلاها تحقيقه إنجاز جديد للكرة اليمنية بتأهل نفس لاعبي ذلك المنتخب الذي تم تصعيده لفئة الشباب بتأهله لنهائيات آسيا للشباب بماليزيا في سبتمبر العام المقبل لاول مرة في تاريخ الكرة في البلد.
ويخوض منتخبنا الوطني أولى مبارياته في هذا المحفل الخليجي أمام نظيره العماني يوم 28 ديسمبر ، ويلعب لقائه الثاني مع البحرين يوم 30 ، ويلتقي في المباراة الثالثة أمام المنتخب الكويتي المستضيف يوم الأول من يناير العام الجديد ، ويخوض لقائه الرابع أمام قطر في 5 يناير ، ويلعب مباراته الخامسة أمام المنتخب السعودي في 8 من الشهر نفسه ، ويختتم المنتخب اليمني مباراته أمام منتخب الإمارات في 11 من يناير.
وفي هذا الصدد قال الأخ /محمد القاضي عضومجلس النواب رئيس اتحاد الكرة اليمني لـ ((المؤتمر نت )) ان مشاركة منتخب بلاده في خليجي 16 بالكويت مشاركة تاريخية بكل المقاييس وأهميتها وقيمتها التاريخية اكبر من قيمتها الرياضية .. فهي المشاركة اليمنية الأولى في هذه البطولة الخليجية التي تحظى ويسلط عليها الأضواء من كل وسائل الإعلام العربية والأجنبية ، وتلقى متابعة جماهيرية كبيرة .. موضحاً ان إن وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة أوليا اهتماماً كبيراً في تجهيز المنتخب الأول على أعلى المستوى وتم توفير كل المتطلبات الضرورية لإنجاح مشاركاته المقبلة ، وخصص لاعداد المنتخب ما يقارب مائتي وخمسين مليون ريال ، وتم التعاقد مع مدرب عالمي على مستوى في صفقة تعتبر الأكبر والأعلى في تاريخ الكرة اليمنية هو اليوغسلافي ميلان زيفاندوفيتش ، ومدرب حراس مرمى يوغسلافي ايضاً .. لافتاً إلى ان مهمة المنتخب اليمني في دورة الخليج تبدو صعبة ، لكنها في نفس الوقت ليست مستحيلة على اعتبار ان اللاعب اليمني لديه الطموح الكبير والحماس في تقديم صورة مشرفة
في أول طلة يمانية في كأس الخليج التي أمل طويلاً في خوض غمارها .. وأعرب القاضي عن أمله بأن يقدم منتخب بلاده المستوى الفني الجيد ويظهر بالصورة المامولة منه مما يرفع من اسهم الكرة اليمنية في المحافل الإقليمية والدولية .
من جانبه يرى الأخ / خالد صالح حسين مدير عام النشاط الرياضي بوزارة الشباب والرياضة ان المنتخب اليمني يدخل مشاركته المقبلة في خليجي 16 حاملا معه تطلعات الجماهير اليمنية .. مشيراً إلى ان هناك توقعات ومخاوف لدى الشارع الرياضي في بلادنا وبين هذه التوقعات والمخاوف يقف منتخب البلاد في مفترق طرق أهمها طريق البحث عن نتائج جيدة وأخر عروض مشرفة وغيرهما يخشى الجمهور الرياضي ان يؤدي إلى نتائج غير مريحة .
لكن أكد صالح في نفس الوقت نفسه ان المنتخب اليمني القادم إلى كأس الخليج لاول مرة سيخوض منافساتها بنفسية جديدة فيها إرادة التنافس والرغبة الحقيقية في تقديم ما يرقى إلى مستوى الحدث .. لافتا بأنه والاهم من ذلك هو ان تكون حصيلته في أولى تجاربه في م سيرة بطولات الخليج مؤشرة على ان الرياضيين اليمنيين يريدون التأكيد على ان مواهبهم لم يكن ينقصها الا الخبرة والتي تتوفر من احتكاك وارتباط برياضة تتطور باستمرار وهي الرياضة في دول الخليج .
إلى ذلك أعرب المدرب الوطني الكابتن سامي نعاش المدرب العام للمنتخب اليمني عن أمله بان يضع لاعبيه بصمات واضحة في منافسات كأس الخليج المرتقبة، وخاصة وان هذه تعد المشاركة الأولى للكرة اليمنية .. ووصف النعاش معنوياته لاعبيه مرتفعة ولديهم الحماس والعزيمة والإصرار على تقديم مستوى مشرف يرفع من اسهم الكرة اليمنية في الملاعب الدولية،ويمسح الصورة السيئة التي ظهر بها في تصفيات أسيا الأخيرة بالسعودية .. متمنياً بأن يستفيد لاعبيه من المباريات الدولية التي خوضها في معسكر المنتخب الأخير بيوغسلافيا قبل المشاركة
في دورة الخليج .
فيما قال المحلل الرياضي احمد الظامري ان دورة الخليج بلا شك سيكون لها مردودها
الإيجابي في تطور مستوى الكرة اليمنية كثيرا لان البطولة الخليجية تجمع كروي مهم استفادت منه دول الخليج في تطوير مستواها الفني على مدى سنوات الى جانب ان كأس الخليج شكل انطلاقة مهمة لمنتخبات تلك الدول نحو القارية والعالمية .. وأوضح الظامري ان اليمن بمشاركتها في هذه الدورة الخليجية ستجعل من بالقائمين على شؤون الرياضة والكرة في البلد إلى التوسع ببناء الملاعب والمنشآت الرياضية وفق المواصفات الحديثة لكي تتمكن اليمن من استضافة منافسات كأس الخليج في السنوات القادمة ، وهذا يعتبر الجانب المهم للرفع من شأن الكرة وتطويرها في اليمن .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-فبراير-2020 الساعة: 07:38 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/5001.htm