المؤتمرنت -إب - حميد الطاهري -
محافظ اب يدعو المؤسسات التعليمية إلى مناقشة مشروع التعديلات الدستورية
ناقشت جامعة إب اليوم في ندوة علمية الابعاد والغايات لمشروع رئيس الجمهورية للتعديلات الدستورية.
وقال الدكتور أحمد شجاع الدين رئيس جامعة اب ان الندوة تهدف الاستفادة من أبحاث الندوة في إثراء المبادرة والخروج بتوصيات واضحة تسهم في تطوير البناء المؤسسي للدولة اليمنية الحديثة.

مؤكداً أن مشروع الرئيس للتعديلات الدستورية تعتمد الفصل بين السلطات، وهو ما سيعزز الممارسة الديمقراطية، وإعادة تنظيم العلاقة الدستورية بين السلطات، وبما يعكس إيجابية دور كل المؤسسات في بناء الدولة الحديثة.

من جهته أكد محافظ إب-علي بن علي القيسي- أن مشروع التعديلات سوف يحل كثيراً من الأمور العالقة وتقطع الطريق على المزايدين منوهاً إلى أن المشروع يتطلب التوعية بمضامينه وأبعاده، وهي المهمة الملقاة على عاتق المؤسسات التعليمية لتضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وتضع الجميع أمام مسئوليتهم التاريخية في صنع مستقبل الوطن.

وفي الجلسة التي ترأسها نائب رئيس جامعة إب-د. أحمد الجوفي-والتي تركزت على أبعاد مشروع التعديلات سياسياً وقانونياً، قُدِّمت أربع أوراق عمل، كانت الأولى بعنوان (التعديلات الدستورية في ضوء النظم السياسية والديمقراطية) قدمها علي عبدالله أبو حليقة-رئيس اللجنة الدستورية بمجلس النواب، فيما قدم نصر البعداني ورقه عنونها بـ(ملاحظات حزب البعث العربي الاشتراكي حول التعديلات الدستورية)، أما الدكتور محمد الدرة فقدم ورقة عمله بعنوان (اللا مركزية في التعديلات الدستورية)، فيما ناقش المحامي فضل الحسني في ورقته (كيفية تعديل الدستور وتطوير النظام الانتخابي).
تمت طباعة الخبر في: السبت, 04-يوليو-2020 الساعة: 04:35 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/51140.htm