المؤتمر نت - شعار المؤتمر
المؤتمرنت -
مؤتمر الضالع يستنكر الاعتداء الآثم على الحدي من قبل اشتراكيين
استنكر فرع المؤتمر الشعبي العام في محافظة الضالع بشدة الاعتداء الآثم الذي تعرض له القيادي المؤتمر ي عبد الله قاسم الحدي – مسئول دائرة الرقابة ا لتنظيمية بفرع المؤتمر بمديرية الضالع صباح أمس الثلاثاء الموافق 20-11-2007م على أيدي منتمين للحزب الاشتراكي اليمني .

وقال بيان الإدانة (تلقى المؤتمرنت نسخة منه ) إن قيادة وقواعد المؤتمر الشعبي العام بمحافظة الضالع تستنكر وتشجب الاعتداء على أحد القيادات التنظيمية من قبل ( محمد سعيد طالب وأحمد بن أحمد سناح ) عضوا الحزب الاشتراكي اليمني ، حيث قام المذكوران باستفزاز الحدي دون أي مقدمات أو أسباب وباشروا الاعتداء عليه بالضرب أمام مراء ومسمع الناس الموجودين .

وأضاف البيان :" إننا في المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة ومعنا كل الشرفاء من أبناء هذه المحافظة الأبية ونحن نشجب ونستنكر هذا العمل الهمجي فإننا نعبر عن حرصنا في الحفاظ على العلاقة الجيدة مع كل الأحزاب والتنظيمات السياسية بالمحافظة ومع كل الفعاليات الجماهيرية ، هذه العلاقة التي تنطلق من حرصنا الشديد على مصالح هذه المحافظة وأبنائها والتي نعتبر أنفسنا جميعاً شركاء في هذه المسئولية الوطنية ".

واعتبر البيان الحادثة بأنها بادرة خطيرة لا تخدم مصلحة العمل الحزبي والسياسي التي كفلها الدستور ، ولاتخدم العمل الديمقراطي الذي انتهجته قيادتنا السياسية بزعامة رائد الديمقراطية فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية .

وخاطب البيان قيادات مجلس تنسيق اللقاء المشترك وأعضاء قيادة الحزب الاشتراكي اليمني في المحافظة بالقول :" نحن على ثقة من أنكم تشاركوننا الرأي في إدانة مثل هذه الأعمال اللاخلاقية ولن تسمحوا لمن يمارسها في الإساءة إلى العمل الحزبي والسياسي وفتح باب الفتنة التي نحن في غنى عنها ( والفتنة نائمة لعن الله من أيقضها ).

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 05:07 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/51149.htm