المؤتمر نت - من التظاهرة المليونية

المؤتمرنت -
كلمة المؤتمر الشعبي العام في التظاهرة المليونية لنصرة الشعب الفلسطيني
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله وصحابته والتابعين لهم الى يوم الدين ثم اما بعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
ياجماهير شعبنا اليمني :
إننا نحيي فيكم روح الوفاء والفداء ونجدد العهد لشعبنا الفلسطيني في أرض الرباط في أكناف بيت المقدس أرض النبوءات والكرامات نجدد لكم عهد الشعب اليمني والقائد الجسور الأخ المشير علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام الذي أعطى القضية الفلسطينية جل اهتمامه وشكل المواقف الشجاعة إلى جانب الحق الفلسطيني بمختلف المحافل العربية والإسلامية وفي كل المواقف والمناسبات الدولية ونعلن باسم هذه الجماهير الحاشدة بأننا مع الشعب الفلسطيني المرابط والمدافع عن حقه في استعادة أرضه المسلوبة وترابه المحتل من قبل العدو الصهيوني الغاصب للأرض العربية والمقدسات الإسلامية وأننا مع الأشقاء تحت الحصار في غزة والضفة والقدس الشريف في كل أرض فلسطين.

مع الكفاح الذي يخوضه الشعب الفلسطيني من أجل استعادة الأرض المغتصبة وإقامة الدولة الفلسطينية على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف كحق شرعي كفلته كافة الشرائع السماوية والقرارات والاتفاقيات والمعاهدات الدولية ونجدد الدعوة لكافة أحرار العالم للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل حقه المشروع.
ونطالب الشرعية الدولية تطبيق قراراتها الخاصة بشأن القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني باستعادة أراضيه المغتصبة وإقامة دولته المستقلة ورد الغاصب المحتل الذي ارتكب أبشع الجرائم الدموية ضد الأطفال والنساء والشيوخ والعزل واستخدم الأسلحة المحرمة دوليا وجرف الأراضي الزراعية وفرض الحصار على الشعب الفلسطيني بغزة والضفة وشرد أصحاب الحق ونكل بكل أبناء الشعب الفلسطيني على مرأى ومسمع العالم والشرعية الدولية ودعاة حقوق الإنسان دون أن يحرك العالم ساكنا لردع الهمجية الصهيونية أو أن يبادر أحد لإيقاف الحصار الظالم والقتل والتنكيل وقطع المياه والكهرباء والدواء وكل وسائل الحياة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني وأبناء غزة في هذه الآونة.
ياجماهير شعبنا الهادرة في كل مكان :
إننا نشاهد يوميا المذابح والجرائم الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني وتعتصر قلوبنا ألما وآسى وقد بات كل يمني يعيش مع أشقاءه في فلسطين ألماً وحزنا على شهداء الأمة الذين يقدمون أرواحهم فداء للأمة العربية والإسلامية ودفاعا عن المقدسات الإسلامية وحرمة الأرض والعرض وقد ضاقت الجماهير ذرعا من جور الهمجية الصهيونية فخرجت اليوم لتعبر عن سخطها ضد الكيان الصهيوني المحتل لأرض الكرامات والنبوات ذلك الكيان الذي دمر مقومات الحياة في فلسطين خرجت الجماهير اليمنية من كل حدب وصوب لتعلن وقوفها المادي والمعنوي إلى جانب أبناء شعبنا في فلسطين وأطفال وشيوخ غزة الذين يعانون مأساة لم يشهد العالم لها مثيلاً واستعدادهم تقديم كل ما هو غال ونفيس ،خرجت خلف قائد الأمة وموحد صفوفها فارس العرب فخامة المشير علي عبدالله صالح الذي انطلق من ضمير الأمة وجسد حركة الشارع اليمني ومثل الإرادة الكلية للشعب اليمني لإعلانه الوقوف المطلق إلى جانب الشعب الفلسطيني المرابط البطل.
ياجماهير شعبنا المجاهد:
إن همجية العدو الغاصب للأرض العربية لن تطول بإذن الله وإن صوت الحق لا بد أن ينتصر بالرغم من المجازر والمذابح والتشريد والحصار والاحتلال وتدعو أصحاب الضمير الإنسان الحي في العالم إلى اتخاذ مواقف جادة وعملية إلى جانب الشعب الفلسطيني المقهور.
كما تدعو قادة الأمة العربية والإسلامية إلى إعلان مواقف واضحة وعملية إلى جانب الشعب الفلسطيني وعقد قمة عاجلة لإنقاذ الفلسطينيين من جور وظلم وصلب وهمجية الكيان الصهيوني الغاصب واتخاذ خطوات رادعة للعدوان.
ياجماهير شعبنا المجاهد:
إن الجرائم الصهيونية ضد شعبنا في فلسطين عار على الإنسانية كلها وإن واجب التصدي لها تفرضه القيم الدينية والأخلاقية وتدعونا إليه كل الشرائع السماوية والقيم الإنسانية وأن السكوت على همجية وعدوان الصهاينة على إخواننا في فلسطين وفي قطاع غزة بالذات عار على الأمة العربية والإسلامية ولا يرفع أو يمحى هذا العار إلا بوحدة الصف وبناء القوة لمواجهة العدو الغاصب وليعلم العالم بأسره بأن العدو الصهيوني لا يحترم المواثيق ولا يؤمن بالقيم الإنسانية لأن طبيعته عنصرية استيطانية احتلالية عدوانية ولذلك كله فإننا نناشد العالم الحر والضمائر الحية في العالم والمنظمة الدولية بأن تعلن مواقف إنسانية وإجراءات رادعة وتعمل بكل ما أوتيت من قوة لإيقاف العدوان الهمجي والحصار الظالم والتجويع والقتل في غزة وفي كل الأراضي الفلسطينية وأن تتخذ القرارات الصارمة بحق العدوان الصهيوني بسرعة إيقاف ممارسته وأن تكبح جماح هذا العدوان الغاصب المحتل وأن تقف إلى جانب الحق وأن ترفع العدوان، كما نجدد الدعوة للقادة العرب بضرورة عقد قمة عربية عاجلة للوقوف أمام هذا العدوان الغاشم وتوحيد المواقف وترتيب الصفوف واستشعار الخطر الصهيوني ووضع حد لهذا الهوان ونفض غبار الذل والاستكانة واتخاذ خطوات عملية لردع العدوان وحفظ كرامة الأمة.
إن فلسطين امانة في اعناقنا جميعاً ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-أغسطس-2020 الساعة: 11:18 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/53461.htm