الأهرام تعتذر

المؤتمر نت -
السفارة السعودية بصنعاء تنفي صحة ما نشرته الأهرام على لسان الأمير نايف

نفت سفارة المملكة العربية السعودية اليوم ما نشرته صحيفة الأهرام المصرية يوم الأربعاء الماضي الموافق 21 يناير 2004م، منسوباً إلى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز – وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية- بقوله:"لا يمكن انضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي لأنها دولة ليست خليجية".
وأكدت السفارة في بيان صحفي عدم صحة الخبر، مشيرة إلى متانة العلاقة الأخوية بين البلدين، والشعبين الشقيقين اليمني، والسعودي.
على نفس الصعيد عبرت صحيفة "الأهرام" في عددها الصادر اليوم الأحد عن اعتذارها الشديد لما نشر يوم الأربعاء الماضي على لسان الأمير نايف بن عبدالعزيز- وزير الداخلية السعودي بقوله:"لايمكن انضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي" معتبرة ذلك بأنه كان خطأ غير مقصود.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه العبارة لم ترد ضمن ما قاله الأمير نايف في الحديث الذي أدلى به لمندوبة "الأهرام" في تونس، معربة عن تقديرها الخاص للعلاقات السعودية- اليمنية، التي اعتبرتها نموذجاً للعلاقات العربية – العربية.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 02:13 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/5975.htm