المؤتمر نت - دانت منظمات المجتمع المدني والأحزاب والتنظيمات السياسية والعلماء والمشايخ والشخصيات الاجتماعية ووجهاء واعيان محافظة حضرموت الأعمال الإرهابية التي شهدتها المحافظة مؤخراً من قبل شرذمة من جماعة تنظيم القاعدة الإرهابي الذي استهدف الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع بصورة بشعة لايرضاها دين ولا شرع وتتنافى مع أخلاق وقيم مجتمعنا وديننا الإسلامي الحنيف .. دين الإسلام والمحبة والتراحم .

المؤتمرنت -
منظمات وعلماء حضرموت يدينون أعمال الإرهاب ويؤكدون وقوفهم مع الدولة ضد مرتكبيها
دانت منظمات المجتمع المدني والأحزاب والتنظيمات السياسية والعلماء والمشايخ والشخصيات الاجتماعية ووجهاء واعيان محافظة حضرموت الأعمال الإرهابية التي شهدتها المحافظة مؤخراً من قبل شرذمة من جماعة تنظيم القاعدة الإرهابي الذي استهدف الأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع بصورة بشعة لايرضاها دين ولا شرع وتتنافى مع أخلاق وقيم مجتمعنا وديننا الإسلامي الحنيف .. دين الإسلام والمحبة والتراحم .

وقال بيان صادر عن منظمات حضرموت: إن أبناء حضرموت الذي كان لهم شرف نشر الإسلام في شرق أسيا وشرق أفريقيا بالقدوة والموعظة الحسنة والسلوك الحضاري ليأبون أن تستخدم أساليب العنف والقتل والترهيب باسم الإسلام.

وأضاف البيان : إن هذه الأعمال الإجرامية تترك آثاراً مدمرة على التنمية والاستثمار في المحافظة وتعرقل كل ما من شأنه فتح آفاق رحبة أمام التطور والنمو وبالتالي تتسبب في المزيد من البطالة وتأخر النمو الاقتصادي والشلل الكامل للعملية التنموية الأمر الذي يؤثر سلباً على كل أبناء المحافظة والوطن بصورة عامة.

وأعلن أبناء حضرموت وقوفهم صفاً واحداً إلى جانب الدولة وأجهزتها الأمنية في الدفاع عن أمنهم في وأطفالهم.. والدفاع عن عقيدتنا السمحاء التي يحاولون تشويهها..

نـــــــــص البيـــــــــــــان
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 05:19 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/61409.htm